تعليم

أسباب تساقط الشعر من الجذور

تساقط الشعر من الجذور من المشكلات الشائعة التي تواجه نسبة كبيرة من النساء والرجال على حد سواء. على اختلاف أسباب تساقط الشعر من الجذور، فإن النتيجة في النهاية شعر خفيف ومظهر غير محبب، كما قد يصل الأمر إلى ظهور فراغات الرأس أو ربما الإصابة بالصلع لدى الرجال.

أسباب تساقط الشعر من الجذور :-

يبلغ معدل تساقط الشعر الطبيعي خلال اليوم من 50 إلى 100 شعرة، وهو رقم غير ملحوظ وسط شعرات الرأس التي تصل إلى 100 ألف شعرة، وعادة يحل الشعر الجديد مكان المفقود، لكن في كثير من الأحيان لا يحدث ذلك، عندما يصاب الشخص بتساقط الشعر من الجذور، ويلاحظ عدد كبير من الشعرات المتساقطة يوميًا، سواء في أثناء التمشيط أو على الوسادة بعد الاستيقاظ، كما قد تلاحظين ظهور بعض المساحات الفارغة في مقدمة الرأس، ومن أهم أسباب تساقط الشعر من الجذور: 

1- العوامل الوراثية: قد تلعب الجينات الوراثية دورًا رئيسيًا في تساقط الشعر الشديد، خاصة بالنسبة للذكور، إذ يصاب بعض الرجال بالصلع مع تقدم العمر، كما قد تواجه بعض النساء تلك المشكلة نتيجة للعوامل الوراثية كذلك. 

2-التغيرات الهرمونية: خلل بعض الهرمونات في الجسم من الأسباب المعروفة وراء تساقط الشعر الشديد، قد تواجهين ذلك في بعض الحالات مثل الحمل، الولادة، التوقف عن حبوب منع الحمل، أو انقطاع الطمث. 

3-بعض المشكلات الصحية: يرتبط الكثير من الأمراض الشائعة بتساقط الشعر الشديد، مثل اضطراب الغدة الدرقية، الأمراض المناعية مثل الذئبة الحمراء أو العدوى الفطرية.

4-بعض العلاجات الطبية: بعض العلاجات الطبية أو الأدوية قد تتسبب في تساقط الشعر ضمن آثارها الجانبية، مثل علاجات السرطان، أدوية الضغط المرتفع، أدوية التهابات المفاصل، أدوية الاكتئاب، أدوية القلب. 

5-فقر الدم: فقر الدم أو الأنيميا من الحالات الصحية الناتجة عن نقص نسبة الهيموجلوبين وكرات الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين والعناصر المغذية إلى خلايا الجسم المختلفة، لذلك يؤثر ذلك في كثير من الوظائف الحيوية، كما قد يؤدي إلى تساقط الشعر الشديد.

علاج تساقط الشعر من الجذور :-

 بحسب عيادة كليفلاند، فإنّ علاجات تساقط الشعر تترواح من المعتدلة إلى القوية اعتماداً على كمية تساقط الشعر، والمدة الزمنية، أما العلاج فهو كالآتي:  

-استخدام الكريمات الموضعية والعلاجات التي تحتوي على مركب المينوكسيديل والذي يصرف بدون وصفة طبية، إذ يمكن أن يعيد بعض نمو الشعر، خصوصاً لدى الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر الوراثي، بحيث يتم تطبيقه مباشرة على فروة الرأس.

-تناول علاج فيوريسايد الذي يأتي بشكل حبوب منع الحمل، وهو ليس فقط للرجال، العلاج قد يحتاج إلى ستة أشهر أو أكثر للتأكد من فعاليتها في وقف تساقط الشعر.

-اللجوء إلى زراعة الشعر، أو استخدام الشعر المستعار والتي يلجأ لها في حال كان فقدان الشعر مؤقتاً، أو لمرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.

-استخدام الأدوية المضادة للالتهابات، إذ يمكن للكريمات أو الحقن التي تعتمد على الستيرويد أن تهدئ البصيلات المتضررة بسبب المواد الكيميائية القاسية، أو الشد المفرط.

-العلاج بالليزر والذي قد يساعد على تنشيط بصيلات الشعر وتحسين نمو الشعر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى