اديانالإسلام

أسماء الله الحُسنى

قال تعالى: «اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى» (سورة طه، الآية 8)

تسعةٌ وتسعون اسم خاصٌ لله عزوجل وحده ، وهي أسماء يُدعى الله بها . أسماء الله الحُسنى هي أصل من

أصول التوحيد، في العقيدة الإسلامية لذلك فهي روح الإيمان ، كل اسم يحمل معنى وصفه للخالق وفيها

تتجلى عظمته وحكمته ورحمته ، أطلقها الله على نفسه في كتابه ، و معرفة العبد لأسماء وصفات الله

-جلّ وعلا- تزيد من إيمانه وتقوي يقينه بوجود الله، كما أنّ الله أمر عباده أن يدعوه بها واعتبر كلّ منكرٍ

لها ملحداً بها ، ويعين المسلم على مواصله أمور العباده ويمنحه الصبر على البلاء وأيضاً يجعله واثقاً في

قدره الله وتدبيره في أمور حياته مهما صعبت ويمنحه السلام الداخلي وراحه البال .

فقال الرسول محمد – صل الله عليه وسلم – ( إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا، مِائَةً إِلَّا وَاحِدًا، مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الجَنَّةَ ).

وأسماء الله الحسنى هي :

1- الرحمن

2- الرحيم

3- الملك

4- القدوس

5- السلام

6- المؤمن

7- المهيمن

8- العزيز

9- الجبار

10- المتكبر

11- الخالق

12- البارئ

13- المصور

14- الغفار

15- القهار

16- الوهاب

17- الرزاق

18- الفتاح

19- العليم

20- القابض

21- الباسط

22- الخافض

23- الرافع

24- المعز

25- المذل

26- السميع

27- البصير

28- الحكم

29- العدل

30- اللطيف

31- الخبير

32- الحليم

33- العظيم

34- الغفور

35- الشكور

36- العلي

37- الكبير

38- الحفيظ

39- المقيت

40- الحسيب

41- الجليل

42- الكريم

43- الرقيب

44- المجيب

45- الواسع

46- الحكيم

47- الودود

48- المجيد

49- الباعث

50- الشهيد

51- الحق

52- الوكيل

53- القوي

54- المتين

55- الولي

56- الحميد

57- المحصي

58- المبدئ

59- المعيد

60- المحيي

61- المميت

62- الحي

63- القيوم

64- الواجد

65- الماجد

66- الواحد

67- الأحد

68- الصمد

69- القادر

70- المقتدر

71- المقدم

72- المؤخر

73- الأول

74- الآخر

75- الظاهر

76- الباطن

77- الوالي

78- المتعالِ

79- البر

80- التواب

81- المنتقم

82- العفو

83- مالك الملك

84- ذو الجلال والاكرام

85- الرؤوف

86- المقسط

87- الجامع

88- الغني

89- المغنى

90- المانع

91- الضار

92- النافع

93- النور

94- الهادي

95- البديع

96- الباقي

97- الوارث

98- الرشيد

99- الصبور

( هو الله )

وإنّ للإيمان بأسماء الله وصفاته العديد من الآثار التي تظهر على شخصيّة المسلم وسلوكه، نذكر منها ما يلي:

  • محبة الله ورسوله.
  • الطمأنينة وسكينة النفس، لقوله عزّ وجل” الذين آمنو وتطمئنّ قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب”.
  • خشية الله عزّ وجلّ، فعلم الإنسان بأن الله لا يخفى عليه أي صغيرة أو كبيرة؛ يُشعِر بمراقبة الله له في جميع التصرفات التي يقوم بها، وعندئذٍ لا يعصي الله بأي عمل مهما كان صغيراً، وفي المقابل يعلم أن كلّ حسنة يقوم بها، يجازى عليها خيراً في االدنيا والآخرة.
  • الجود والعطاء؛ فهو لا يخشى الإنفاق لأنه يعلم أن الله رزاق كريم، فيحمي نفسه.

وأسماء الله الحسنى توفيقية، إذ لا يجوز لنا أن نسمي الله سبحانه، إلا ما سمى به نفسه، في القران الكريم أو في الأحاديث الصحيحه .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى