صحة

أضرار السهر

نم مبكراً واستيقظ مبكراً تنعم بحياتك!

يحتاج الإنسان إلى النوم للحصول على الراحة واستعادة الطاقة بشكل يومي، وتعتبر جودة ونوعية النوم وعدد ساعاته من أكثر ما يمكن أن يؤثر على النشاط والأداء في اليوم التالي، وقد شاعت فكرة السهر بشكل كبير في هذا العصر مع وجود الكهرباء والتكنولوجيا أيضاً التي توفر حياة كاملة في الليل، ولكن هذا التغير الذي يتعارض مع طبيعة الحياة يسبب آثاراً سلبية على الصحة، وهو ما يعرف بأضرار السهر على الجسم والعقل والنفس. قد تكون الإطالة في السهر لمشاهدة المسلسل المفضل أو لقراءة كتاب أو للدراسة حل كثر للتعويض عما لم يستطيعوا فعله في النهار، ولكن يجب توخي الحذر من أضرار السهر.

يقول أحد الأمثال الشعبية الإنجليزية أن “ساعة النوم قبل منتصف الليل تساوي ساعتين بعده”.هذا ليس رأي المقولات الشعبية فحسب، وإنما تشير الاف الأبحاث العلمية حول العالم لأضرار السهر على الصحة البدنية والنفسية وصحة الحامل والنمو الطبيعي للأطفال والأجنة.

ماذا يحدث في الجسم نتيجة السهر وقلة النوم؟

يرتبط النوم ليلاً بإفراز هرمون الميلاتونين (Melatonin)، الذي يزيد إفرازه في الظلام ويقل في وجود ضوء النهار. وعندما تطيل السهر وتقلل من عدد ساعات نومك ليلاً، فإنك تحرم جسمك من إفراز القدر الكافي منه، فتختل مستويات هذا الهرمون في جسمك، ما يؤثر سلباً على انتظام الوظائف التالية لديك:

  1. معدلات وأوقات النوم والاستيقاظ (الساعة البيولوجية).
  2. حرارة الجسم.
  3. توازن السوائل داخل الجسم.
  4. الشعور بالجوع والشبع

أضرار السهر الجسدية :-

1- تأثير سلبي على صحة القلب.
2- ارتفاع خطر الإصابة بالسرطان
3- انخفاض الرغبة الجنسية لدى الرجال
4- السمنة وزيادة الوزن
5- التعرض لحوادث القيادة

أضرار السهر النفسية والعصبية والمعرفية :-

1- الأرق
2- فقدان التركيز وصعوبات التعلم
3- النسيان
4- الاكتئاب

أضرار السهر على البشرة :-

عندما لا تحصل على قدر كافي من النوم، يفرز جسمك كميات أكبر من هرمون الكورتيزول الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالشعور بالضغط العصبي:

  • ما يؤثر سلباً على الكولاجين والبروتين الموجودين في البشرة.
  • يؤدي لبهتان لونها وظهور التجاعيد فيها بالإضافة إلى الهالات السوداء حول العينين، مما قد يسبب شيخوخة مبكرة لبشرتك.

أضرار السهر على الأطفال والمراهقين :-

أظهرت دراسات حديثة أن 30% من المراهقين الذين اعتادوا النوم بعد الساعة 11:30 مساءً في أيام الدراسة وبعد 1:30 صباحاً أثناء العطلة، ساء تحصيلهم الدراسي مقارنة بأقرانهم ممن لم يعتادوا السهر.

كذلك، تشير العديد من الدراسات إلى أن الأطفال الذين يعتادون السهر والنوم في ساعات متأخرة من الليل، هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالسمنة والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية مستقبلاً.

أضرار السهر للحامل :-

وجد الباحثون في جامعة بيتسبرغ بالولايات المتحدة الأمريكية علاقة وثيقة بين فترة وجودة النوم الذي تحصل عليه السيدة الحامل أثناء فترة الحمل ومدى سلاسة عملية الولادة، إذ:

  • ترتفع احتمالات حدوث تعقيدات أثناء الولادة إذا كانت الأم تميل للسهر ولا تحصل على قدر كافي من النوم.
  • يؤثر الاكتئاب الذي قد ينتج عن قلة النوم سلباً على عملية الولادة ويجعلها أكثر صعوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى