صحة

أطفال الأنابيب

أطفال أنابيب أو الإخصاب في المختبر هو : –

 عبارة عن سلسلة من الإجراءات المستخدمة للمساعدة في الخصوبة والمساعدة في إنجاب طفل .

عرف العالم هذا التعبير لأول مرة عام 1978 عندما ولدت الطفلة لويس براون وهي أول طفلة أنابيب في العالم. وقد أمكن بهذه الطريقة التغلب على بعض العوائق التي تمنع حدوث الحمل عند المرأة مثل انسداد قناة فالوب أو ضعف الحيوانات المنوية عند الرجل. ويتم اللجوء إلى طفل أنبوب في الحالات التي يتعذر فيها التلقيح الطبيعي للبويضة داخل الرحم بسبب ضعف النطاف أو مشاكل في الرحم .

خلال عملية التلقيح الصناعي ، يتم جمع (استرجاع) البويضات الناضجة من المبايض وتخصيبها بالحيوانات المنوية في المختبر. ثم يتم نقل البويضة الملقحة (الجنين) أو البويضات (الأجنة) إلى الرحم. تستغرق الدورة الكاملة للتلقيح الصناعي حوالي ثلاثة أسابيع. في بعض الأحيان يتم تقسيم هذه الخطوات إلى أجزاء مختلفة ويمكن أن تستغرق العملية وقتًا أطول .

تعتمد فرصة إنجاب طفل سليم باستخدام أطفال الأنابيب على العديد من العوامل ، مثل عمر المرأة وسبب العقم. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يكون التلقيح الاصطناعي مستهلكًا للوقت ومكلفًا.

متی ینصح استخدام عملیّة أطفال الأنابيب :-

1- تلف قناة فالوب أو انسدادها ، يؤدي تلف القناة أو انسدادها إلى صعوبة تخصيب البويضة أو انتقال الجنين إلى الرحم.

2- اضطرابات التبويض، إذا كانت الإباضة نادرة أو غائبة ، فإن البويضات المتاحة للإخصاب أقل.

3- العقم.

4- إصابة الزوجة بمرض بطانة الرحم المهاجرة.

5- وجود أجسام في عنق الرحم مضادة للحيوانات المنوية.

مخاطر التلقيح الاصطناعي : –

1- تعدد الولادات ، الحمل بأجنه متعددة له خطر الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة مقارنة بالحمل بجنين واحد.

2- الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.

3- الإصابة بمتلازمة فرط تنبيه المبيض ، حيث تصبح المبايض متورمة ومؤلمة.

4- الإجهاض.

5- حمل خارج الرحم.

6- مضاعفات عملية استرجاع البويضة ، مثل نزيف، عدوى، تلف الأمعاء أو المثانة أو الأوعية الدموية.

7- عيوب خلقية يمكن أن تكون ناتجة عن عمر الأم.

قبل بدء إجراء التلقيح الصطناعي :-

1- اختبار احتياطي المبيض ، لتحديد كمية ونوعية البويضات خلال الأيام القليلة من الدورة الشهرية.

2- تحليل السائل المنوي.

3- فحص الأمراض المعدية للزوجين بما في ذلك فايروس نقص المناعة البشرية HIV.

4- نقل الأجنة الوهمية.

5- فحص الرحم.

ستحتاجين من اسبوع إلى اسبوعين من تحفيز المبيض ، لتحديد متى تكون البويضات جاهزة للتجميع :-

1- الموجات فوق الصوتية المهبلية.

2- فحص الدم ، لقياس استجابتك لأدوية تحفيز المبيض.

في بعض الأحيان يلزم الغاء التلقيح الاصطناعي ، لواحده من هذه الأسباب :-

1- التبويض المبكر .

2- عدد غير كافي من البصيلات النامية

3- متلازمة فرط تنبيه المبيض.

4- مشاكل طبية أخرى.

بعد حوالي 12 يوم – اسبوعين ، سنختبر عينة من الدم لنتأكد اذا حصل حمل :-

1- اذا كنتِ حامل ، فستحصلين على رعاية ماقبل الولادة.

2- اذا لم تكوني حامل ، فستتوقفين عن أخذ البروجسترون ومن المحتمل أن تبدأ الدورة الشهرية في غضون اسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى