صحة

إقفار المساريق “نقص التروية”

تعريف إقفار المساريق ” نقص التروية”.

يصف الأطباء الإقفار المعوي بأنه عدم توازن بين الوارد من الأكسجين والمستهلك منه على طول الطريق الهضمي.تغذي الشرايين المساريقية الأمعاء الدقيقة والغليظة، وعند تضيق أحد هذه الشرايين، أو انسدادها أو تضييق بعضها يظهر الإقفار المساريقي.

تعرف هذه الحالة بنقص التروية المساريقي أو الإقفار المساريقي، والتي يصاحبها ألم بطني شديد؛ بسبب انسداد الشرايين، ومن الممكن أن يؤدي انخفاض تدفق الدم إلى موت الأمعاء.

يصيب هذا المرض في العادة من هم فوق الخمسين، إلى جانب المسنين فوق عمر الستين، وبخاصة المدخنين، كما أن عدد المصابات من السيدات أكثر من الرجال؛ حيث يصل المعدل إلى 3 نساء مقابل رجل واحد فقط.

الأعراض.

▪️ إقفار المساريق الحاد

علامات وأعراض إقفار المساريق الحاد تشمل ما يلي:

_ ألماً شديداً ومفاجئاً في البطن.

_ الحاجة المُلِحَّة إلى التبرُّز.

_ الحُمّى.

_ الغثيان والقيء.

▪️ إقفار المساريق المزمن.

علامات وأعراض إقفار المساريق المزمن تشمل ما يلي:

_ ألماً في البطن يبدأ بعد تناول الطعام بحوالي 30 دقيقة.

_ ألماً يزداد سوءاً في خلال ساعة.

_ ألماً يزول في غضون ساعة إلى ثلاث ساعات.

الأسباب.

كل من إقفار تروية المساريق الحاد والمزمن ناتج عن انخفاض في تدفق الدم إلى الأمعاء الدقيقة. السبب الأكثر شيوعاً لإقفار المساريق الحاد هو حدوث جلطة دموية في الشريان المساريقي الرئيسي. غالباً ما تنشأ الجلطة الدموية في القلب. غالباً ما تحدث الإصابة بالشكل الأكثر شيوعاً نتيجة تراكم الترسبات التي تؤدي إلى ضيق الشرايين.

المُضاعَفات.

إذا لم يُعالج إقفار المساريق الحاد على الفور، فإنه يمكن أن يؤدي إلى:

١. الإنتان. تحدث هذه الحالة التي يُحتمل أن تهدد الحياة نتيجة إطلاق الجسم للمواد الكيميائية في مجرى الدم لمكافحة العدوى. بالنسبة للإنتان، يتفاعل الجسم بشكل مفرط مع المواد الكيميائية، مما يتسبب في تغييرات يمكن أن تؤدي إلى فشل أعضاء متعدد.

٢. تلف الأمعاء غير القابل للبُرء. يمكن أن يؤدي عدم كفاية تدفق الدم إلى الأمعاء إلى موت أجزاء منها.

٣. الوفاة. كلٌّ من المضاعفات المذكورة أعلاه يمكن أن يؤدي إلى الموت.

يمكن أن يصاب الأشخاص المصابين بإقفار المساريق المزمن بالآتي:

١. الخوف من الأكل. يحدث هذا بسبب الألم الذي يلي تناول الوجبة والمرتبط بالحالة.

٢. فقدان الوزن غير المقصود. يمكن أن يحدث نتيجة الخوف من تناول الطعام.

٣. إقفار المساريق المزمن الحاد. يمكن أن تتطور أعراض إقفار المساريق المزمن، مما يؤدي إلى وجود الشكل الحاد للحالة.

التَّشخيص.

▪️ فحص الطبيب.

▪️ تصوير الأوعية بالتصوير المقطعي المُحوسَب.

يقوم الأطبَّاء عادةً بإجراء جراحةٍ فوريَّة للأشخاص الذين يُعانون من أعراضٍ نموذجيَّة لنقص التروية المساريقي الحاد أو للأشخاص الذين يُعانون من ألمٍ شديدٍ عند جسِّ البطن.

يوصي الأطبَّاء عند عدم وضوح تشخيص نقص التروية المساريقي الحاد باستعمال التصوير المقطعي المحوسب للأوعية الدَّمويَّة (مسح خاص بالتصوير المقطعي المُحوسَب بعد حقن صبغة تحتوي مادَّة مُشعَّة في وريد الذراع لإنتاج صورٍ للأوعية الدَّمويَّة) وذلك للتَّحرِّي عن وجود تورُّمٍ في الأمعاء أو انسدادٍ في الشرايين المُغذِّية للأمعاء.

العلاج.

▪️ العملية الجراحية.

▪️ تصوير الأوعية الدموية.

▪️ استعمال الأدوية للوقاية من تجلُّط الدَّم.

يمكن إزالة انسداد الأوعية الدَّموية أو تجاوزها في بعض الأحيان إذا جَرَى تشخيص نقص التروية المساريقي في أثناء الجراحة، ولكن في أوقات أخرى يجب استئصال الأمعاء المصابة. أمَّا عند تشخيص نقص التروية المساريقي من خلال التصوير المقطعي المحوسَب للأوعية، فقد يحاول الأطباء تخفيف الانسداد في الأوعية الدَّموية باستعمال تصوير الأوعية الدَّمويَّة. حيث يستدعي تصوير الأوعية الدَّمويَّة ربط أنبوب مرن صغير (القثطار) من خلال الشريان في الفخذ وفي شرايين الأمعاء.

يمكن فتح الانسداد عند مشاهدته في أثناء تصوير الأوعية من خلال حقن بعض الأدوية في بعض الأحيان أو من خلال شفط الجلطة الدَّمويَّة باستعمال قثطار تصوير وعائي خاص أو عبر نفخ بالون صغير داخل الشريان لتوسيعه ثم وضع أنبوب صغير أو شبكة مصنّعة ( دعامة) لإبقائه مفتوحاً .

يحتاج الأطبَّاء عند فشلهم في فتح الانسداد باستعمال هذه الإجراءات إلى إجراء عمليَّة جراحيَّة لفتح الانسداد أو لاستئصال الجزء المصاب من الأمعاء.

يحتاج الكثير من الأشخاص بعد تعافيهم إلى استعمال دواءٍ يساعد على الوقاية من تجلُّط الدَّم.

المراجع :

إقفار المساريق/https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/mesenteric-ischemia/symptoms-causes/syc-20374989

إِقفارُ (نقص تروية) المَساريق الحاد/https://www.msdmanuals.com/ar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى