صحة

الأمراض الجلدية

بدايةً الاضطرابات الجلدية تحدث نتيجة لعدة عوامل خارجية و داخلية مختلفة أهمها : 

العوامل الخارجية 

١)عوامل فيزيائية :

والتي تتمثل بارتفاع درجة الحرارة مسببة الحروق للجلد ، أو انخفاض درجة الحرارة مسببة الشرث للجلد والذي يحدث عند انخفاض درجةالحرارة بشكل كبير .

٢)عوامل حيوية :

والتي تتمثل بالفطريات والبكتيريا والطفيليات ، حيثُ تلعب دوراً في العديد من الأمراض الجلدية .

٣)عوامل كيميائية:

مثل تعرض الجلد للمواد الكيميائية كالمواد الحامضية والقلويات وغيرها .

٤)عوامل ميكانيكية :

مثل التعرض للصدمات أو الضغط أو الاحتكاك ، التي تؤدي إلى حدوث إصابات بسطح الجلد .

العوامل الداخلية 

١)نقص الفيتامينات والعناصر المعدنية .

٢)الاضطرابات الوظيفية للغدد الصماء .

٣)الاضطرابات الوظيفية للجهاز العصبي.

٤)الاصابة بأمراض الدم والأوعية الدموية .

العلامات المرضية الجلدية :

١)علامات الاندفاع الأولية :

وهي عبارة عن العلامات التي تظهر في بداية المرض الجلدي .

            الحطاطات               البُقع 
هي علامات غير مجوفة ترتفع للأعلى قليلا من سطح الجلد .هي تغيرات تحدث في لون الجلد . 
              العُقد             الدرنات
هي علامات التهابية غير مجوفة مرتفعة عن سطح الجلد ولا تتقرح إلا في حالات نادرة ولا تترك ندبة بالجلد بعد شفائها .هي علامات التهابية مُزمنة و غير مجوفة مرتفعة عن سطح الجلد تتقرح وتترك ندبة على الجلد عند شفائها .
             الفقاعة            الحويصلة 
هي علامات التهابية مجوفة كبيرة تحتوي على سائل رائق . هي علامات التهابية مجوفة صغيرة تحتوي على سائل رائق .
             البثور 
 هي علامات التهابية مجوفة تحتوي على سائل قيحي عكر .


٢)علامات الاندفاع الثانوية :

العلامات التالية تكون أكثر تطور من علامات الاندفاع الأولية:

              القشور              الوسوف 
تحدث نتيجة جفاف الحويصلات والفقاعات والبثور . تحدث نتيجة ارتشاف البقع والحطاطات. 
            الشقوق              التقرحات 
تحدث نتيجة حدوث تمزق طولي في الأنسجة الملتهبة . تحدث نتيجة وجود نقص مادي في البشرة نتيجة انفتاح فقاعة . 
             التخزر            الندبات 
يكون على شكل زيادة بِسُمك الجلد ، ويرافقه خشونة البشرة وتصبغها.تحدث بعد التئام التقرحات العميقة، وبعد شفاء الدرنات والجروح.
            خلل التصبغ 
حدوث تغير بلون الجلد ويكون إما زائداً مثل اسوداد الجلد أو ناقصاً مثل الُبهاق . 

تشخيص الأمراض الجلدية :

يتم فحص العلامات المرضية الظاهرة على الجلد، وتقيمها والتمييز الدقيق بين علامات الاندفاع الجلدية وكذلك من المهم جداً الاستماع للمريض أثناء الفحص .

في بعض الأحيان يتوجب الاستعانة بالفحص المخبري لرفع مستوى الدقة في تحديد المرض الجلدي ومن هذه الفحوصات :

١)الفحوصات الدموية 

٢)فحص البراز 

٣)فحص وجود الفطريات 

٤)فحص وجود البكتيريا 

٥)الخزعة الجلدية 

وغيرها الكثير من الفحوصات التي تساعد بتحديد المرض الجلدي بدقة عالية . 

المراجع :

*المكتبة / أبحاث في علم مرجع الأمراض الجلدية .

*الأمراض الجلدية و الحساسية / محمد رفعت (رئيس تحرير مجلة طبيبك الخاص).

*الوجيز في علم الأمراض الجلدية و الزهرية / د.محمد أديب / دار القلم / حلب. 

*مُقدمة في علم الأمراض/ د.زين الدين مسودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى