صحة

جراحة زراعة الأسنان.

ما هي زراعة الأسنان؟

تعد زراعة الأسنان طريقة شائعة وفعالة لاستبدال الأسنان المفقودة وهي مصممة لتنسجم مع أسنانك الأخرى. إنها خيار ممتاز طويل الأمد لاستعادة ابتسامتك. في الواقع ، يعد تطوير واستخدام الغرسات أحد أكبر التطورات في طب الأسنان خلال الأربعين عاماً الماضية.

تتكون زراعة الأسنان من مادة التيتانيوم ومواد أخرى متوافقة مع جسم الإنسان. وهي عبارة عن دعامات يتم وضعها جراحياً في الفك العلوي أو السفلي حيث تعمل بمثابة مرساة قوية لاستبدال الأسنان.

وهي عملية تُستبدل من خلالها جذور الأسنان بدعامات معدنية شبيهة بالبراغي، وتُستبدل السن التالفة أو المفقودة بسن اصطناعية تشبه الأسنان الحقيقية بصورة كبيرة من حيث الشكل والأداء.

قد تُوفِّر جراحة زرع الأسنان بديلاً مقبولاً لأطقم الأسنان أو الجسور السنِّيَّة التي لا تتوافق على النحو المطلوب، ويمكن أن تُوفِّر اختياراً عندما لا تسمح جذور الأسنان الطبيعية بتركيب أطقم الأسنان أو استبدال الجسور السنية.

هناك ثلاث مراحل للحصول على الغرسة:

▪️ أولاً ، يقوم طبيب الأسنان بوضع الغرسة جراحياً في عظم الفك. قد يوصي طبيب أسنانك باتباع نظام غذائي من الأطعمة اللينة والأطعمة الباردة والحساء الدافئ أثناء عملية الشفاء.

بعد ذلك ، يلتئم العظم المحيط بالزرع في عملية تسمى الاندماج العظمي. ما يجعل الغرسة قوية للغاية هو أن العظم ينمو بالفعل حوله ويثبته في مكانه. الاندماج العظمي يعني “يتحد مع العظم” ويستغرق وقتاً . قد يحتاج بعض المرضى إلى الانتظار حتى يتم دمج الغرسة تماماً ، حتى عدة أشهر ، قبل أن يتم تثبيت الأسنان البديلة على الغرسة. يمكن للمرضى الآخرين وضع الغرسات والأسنان البديلة في زيارة واحدة.

▪️ أخيراً ، حان الوقت لوضع الأسنان الاصطناعية. بالنسبة لزراعة سن واحد ، سيقوم طبيب أسنانك بتخصيص سن جديد لك ، يسمى تاج الأسنان. سيعتمد التاج على الحجم والشكل واللون والملاءمة ، وسيتم تصميمه ليلائم أسنانك الأخرى. إذا كنت تستبدل أكثر من سن واحد ، فسيتم عمل جسور أو أطقم أسنان مصممة خصيصاً لتناسب فمك وزرعك.

(ملاحظة: عادة ما تستغرق عملية استبدال الأسنان بعض الوقت. في هذه الأثناء ، قد يمنحك طبيب الأسنان تاجاً مؤقتاً أو جسراً أو طقم أسنان لمساعدتك على تناول الطعام والتحدث بشكل طبيعي حتى يصبح البديل الدائم جاهزاً .)

بمرور الوقت ، تقدمت التكنولوجيا والعلوم لتحسين نتائج زرع الأسنان بشكل كبير. اليوم ، تقترب نسبة نجاح زراعة الأسنان من 98٪.

لماذا تحتاج إلى زراعة الأسنان؟

يمكن استخدام زراعة الأسنان لاستبدال سن واحد أو عدة أسنان أو كل الأسنان. الهدف من استبدال الأسنان في طب الأسنان هو استعادة الوظيفة وكذلك الجماليات.

عندما يتعلق الأمر باستبدال الأسنان ، بشكل عام ، هناك ثلاثة خيارات:

١. جهاز طب الأسنان القابل للإزالة (طقم أسنان كامل أو طقم أسنان جزئي).

٢. جسر الأسنان الثابت (المعزز).

٣. زرع الأسنان.

كانت أعمال الجسور السنية هي الخيار الترميمي الأكثر شيوعاً قبل التحول الحديث نسبياً إلى علاج زراعة الأسنان. العيب الرئيسي لعمل الجسور هو الاعتماد على الأسنان الطبيعية الموجودة للحصول على الدعم. يتم دعم الغرسات بواسطة العظام فقط ولا تؤثر على الأسنان الطبيعية المحيطة.

يعتمد تحديد الخيار الذي تختاره على العديد من العوامل. على وجه التحديد بالنسبة لزراعة الأسنان ، تشمل هذه العوامل:

١. موقع الأسنان أو الأسنان المفقودة.

٢. كمية ونوعية عظم الفك حيث سيتم وضع زراعة الأسنان

٣. صحة المريض.

٤. كانت لديك أنسجة فموية سليمة.

يقوم جراح الأسنان بفحص المنطقة التي يجب أخذها في الاعتبار عند إجراء زراعة الأسنان وإجراء تقييم سريري لما إذا كان المريض مرشحاً جيداً لزراعة الأسنان.

ما هي أنواع زراعة الأسنان؟ لماذا يتم استخدامها؟

تاريخياً ، كان هناك نوعان مختلفان من زراعة الأسنان:

١. البطانة (Endosteal) .

٢. وتحت السمحاق (Subperiosteal) .

يشير Endosteal إلى غرسة “في العظم” ، ويشير Subperiosteal إلى غرسة تقع أعلى عظم الفك أسفل أنسجة اللثة.

لم تعد الغرسات تحت السمحاق مستخدمة اليوم بسبب نتائجها السيئة على المدى الطويل مقارنة بزراعة الأسنان الباطنية.

في حين أن الوظيفة الأساسية لزراعة الأسنان هي استبدال الأسنان ، إلا أن هناك مناطق يمكن أن تساعد فيها الغرسات في إجراءات الأسنان الأخرى. نظراً لاستقرارها ، يمكن استخدام غرسات الأسنان لدعم طقم الأسنان القابل للإزالة وتوفير ملاءمة أكثر أماناً وراحة.

بالإضافة إلى ذلك ، بالنسبة لإجراءات تقويم الأسنان ، يمكن أن تعمل الغرسات المصغرة للأسنان كأجهزة تثبيت مؤقتة (TAD) للمساعدة في تحريك الأسنان إلى الموضع المطلوب. هذه الغرسات الصغيرة صغيرة ومثبتة مؤقتاً بالعظام بينما تساعد في تثبيت حركة الأسنان. يتم فصلهم بعد ذلك بعد أداء وظيفتهم.

مراحل عملية وضع غرس سني.

جراحة زراعة الأسنان، في كثير من الأحيان، عملية جراحية تُجرى في العيادات الخارجية على مراحل، يتخلل إجراءاتها وقت للالتئام.

تشمل عملية وضع غرس سني عدة مراحل، تتضمن:

١. خلع سن تالف.

٢. تحضير عظمة الفك (الطُعم)، متى لزم الأمر.

٣. استبدال غرس سني.

٤. نمو العظم والتئامه.

٥. تثبيت الدِعمة.

٦. تركيب سن صناعي.

يمكن أن تستغرق العملية بأكملها عدة أشهر من بدايتها حتى نهايتها. ويتم تخصيص أغلب الوقت للالتئام وانتظار نمو عظم جديد في الفك. وفقاً لحالتك، أو الإجراء المحدد الذي يتم أو المواد التي تُستخدم، يمكن دمج بعض الخطوات أحياناً .

عند طلب تطعيم العظام.

إذا لم يكن عظم الفك سميكاً بما فيه الكفاية أو ليناً جداً ، فقد تحتاج لطعم عظمي قبل الخضوع لجراحة زراعة الأسنان؛ وذلك لأن عملية المضغ بقوة تتسبب في الضغط الشديد على عظم الفك، وإذا لم يكن العظم مناسباً لدعم الغرس السني، فمن المرجح أن تفشل الجراحة. يمكن أن يكوّن الطعم العظمي قاعدة أكثر صلابة للغرس السني.

هناك العديد من مواد الطعم العظمي التي يمكن استخدامها لإعادة بناء عظم الفك. وتتضمن الخيارات المتاحة الطعم العظمي الطبيعي، مثل الطعوم المشتقة من موقع آخر من الجسم، أو الطعم العظمي الصناعي، مثل المواد البديلة عن العظام التي توفر تراكيب دعامية لنمو عظام جديدة. تحدث إلى طبيبك عن أفضل الخيارات المناسبة لك.

وقد تستغرق العملية عدة أشهر لكي ينمو العظم المزروع بما يكفي لتكوين عظام جديدة لدعم الغرس السني. في بعض الحالات، قد تحتاج إلى عملية تطعيم عظمي صغرى فقط، والتي يمكن أن تتم في نفس وقت جراحة زراعة الأسنان. وتحدد حالة عظم الفك مدى التقدم الذي تحرزه.

وضع الطُعم السِنّي.

في أثناء الجراحة التي تستهدف وضع طُعم سِنّي، يقوم جراح الفم بإجراء قطع لفتح لثتك وكشف العظام. تُثقب ثقوب داخل العظام حيث ستوضع دعامة الطُعم السِنّي المعدنية. بما أن الدعامة ستعمل كجذر للأسنان، فإنها تُزرع عميقاً في العظام.في تلك النقطة، سيظل لديك فجوة في المكان الذي لا توجد به السن. يمكن وضع طاقم أسنان مؤقت حفاظاً على المظهر، إذا لزم الأمر. يمكنك إزالة طقم الأسنان للتنظيف وفي أثناء النوم.

انتظار نمو العظام.

ما أن يوضع وتد الطعم المعدني في عظم فكك حتى يبدأ الاندماج العظمي. أثناء هذه العملية ينمو عظم الفك بالداخل ويتحد مع سطح الطُعم السني. هذه العملية، والتي يمكنها أن تستغرق عدة أشهر تساعد على تقديم قاعدة صلبة لأسنانك الصناعية الجديدة— مثلما تفعل الجذور لأسنانك الطبيعية.

وضع الدِعمة.

عندما يكتمل الاندماج العظمي، قد تحتاج إلى جراحة إضافية لوضع الدعامة — وهي القطعة التي سيتم تثبيت التاج عليها في النهاية. وعادة ما يتم إجراء هذه الجراحة الصغرى بعد تخدير موضعي في العيادة الخارجية.

لوضع الدعامة:

▪️ يعيد جراح الفم فتح اللثة لكشف الغرس السني.

▪️ يتم تركيب الدعامة في الغرس السني.

▪️ وبعد ذلك، يلتئم نسيج اللثة حول الدعامة وليس فوقها.

في بعض الحالات، يتم تركيب الدعامة في وتد الغرس السني المعدني عند غرس الوتد. ويعني ذلك أنك لن تحتاج إلى خطوة جراحية إضافية. ونظراً إلى أن الدعامة تتجاوز خط اللثة، فإنها مع ذلك تكون مرئية عند فتح الفم — كما تظل كذلك حتى يستكمل طبيب الأسنان عملية زرع الأسنان البديلة. لا يحب بعض الأشخاص هذا المظهر ويفضلون وضع الدعامة في جراحة منفصلة.بعد وضع الدعامة، يجب أن تلتئم اللثة قبل أسبوعين تقريباً من تركيب السن الاصطناعي.

بعد العملية.

سواءً أقمت بإجراء جراحة زراعة الأسنان في مرحلة واحدة أو على مراحل متعددة، فقد تواجه بعض المشاكل التقليدية المصاحبة لأي نوع من جراحة الأسنان، مثل:

▪️ تورم اللثة والوجه.

▪️ كدمات في الجلد واللثة.

▪️ ألم في موضع الزراعة.

▪️ نزيف طفيف.

ربما تحتاج إلى تناوُل مسكنات الألم أو المضادات الحيوية بعد إجراء جراحة زراعة الأسنان. إذا تفاقم الورم أو الألم أو أي مشكلة أخرى في الأيام التالية للجراحة، فاتصل بجراح الفم.

بعد كل مرحلة من الجراحة، قد يتعين عليك تناوُل أطعمة لينة بينما يلتئم موضع الجراحة. بوجه عام، سيستخدم الجراح غرزاً جراحية تذوب من تلقاء نفسها. وإذا لم تكن الغرز الجراحية ذاتية الذوبان، فسيقوم الطبيب بإزالتها.

فوائد زراعة الأسنان.

من أبرز فوائد زراعة الأسنان مايلي:

▪️ تعتبر طويلة الأمد وقوية، حيث من الممكن ان تستمر مدى الحياة على عكس اطقم الأسنان التي يجب استبدالها بعد فترة.

▪️ يدعم ملامح الوجه، كما تمنح المريض مظهر طبيعي.

▪️ توفر الراحة المثلى، حيث يتم تخصيصها لتناسب الفم بدقة، فلا تظهر أصوات نقر.

▪️ كما تمكن المريض من تناول الأطعمة والتحدث بكل راحة.

▪️ من السهل الأعتناء بها، حيث يمكن الأعتناء بها مثل الأسنان الطبيعية باستخدام فرشاة الأسنان، خيط الأسنان بزيارات منتظمة للطبيب.

▪️ تحمي الأسنان المجاورة من التلف والإجهاد لأنه يتم دمجها في عظام الفك، على عكس الجسور التي تعتمد على الأسنان المجاورة.

▪️ تحسن صحة الفم، وذلك بسبب عدم الحاجة لتغيير الأسنان القريبة لدعم الغرسة، لذلك تترك العديد من الأسنان سليمة فيحسن هذا صحة الفم.

أضرار زراعة الأسنان.

لعملية زراعة الأسنان أضرار عديدة منها:

١. حاجتها لوقت طويل.

لا يمكن إجراء عملية زراعة الأسنان في موعد واحد فقط، حيث يحتاج انغماس عظم الفك مع السن المزروع وقتاً معيناً ، فيضع الطبيب خلال هذا الوقت سن مؤقت فوق المنطقة.تشكل فترة الانتظار ضرراً على المريض. حيث تحتاج العملية من 3 إلى 6 أشهر وأحياناً 9 أشهر.

٢. حاجتها إلى شروط معينة.

تحتاج عملية زراعة الأسنان إلى حجم وكثافة معينين للعظام، الأمر الذي يزيد من صعوبة الأجراء، حيث يعتبر العديد من المرضى غير مناسبين، فيحتاج المرضى إلى تكبير إضافي للعظام.

٣. المضاعفات.

تعتبر عملية زراعة الأسنان عمل جراحي من الممكن أن يترافق مع بعض المضاعفات مثل العدوى والالتهاب، النزيف، تأخر التئام العظام، كسور الفك ، تلف الأسنان الأخرى و اصابة الأعصاب.حيث يبلغ معدل المضاعفات والمخاطر لزراعة الأسنان ما يقارب 5-10%.تزيد بعض العوامل مثل التدخين وسوء النظافة من خطورة الإصابة بالمضاعفات.

٤. تكلفة عالية على المريض.

من أبرز أضرار زراعة الأسنان على المريض هي التكلفة العالية، حيث يعتبر خيار زراعة الأسنان الأكثر تكلفة بين الخيارات الأخرى.

٥. الحاجة إلى استبدال الترميمات.

على الرغم من أن زراعة الأسنان تدوم مدى الحياة، الأ أنها تحتاج لعمليات ترميم مستمرة خصوصاً لمن لم يعتني بها.والتي تعتبر مكلفة أيضاً .

٦. احتمالية فقد العظام بعد الزراعة.

على الرغم من حفاظ زراعة الأسنان على كتلة العظام في الفك، إلا أنه من الشائع فقدان العظام حول الغرسات. ويعتبر هذا من أبرز أضرار زراعة الأسنان.

يحدث هذا بسبب فقدان العظام الطبيعي مع الوقت، ومن الممكن الحاجة لاستبدال الغرسات إذا فقد المريض الكثير من العظام. تستغرق وقتاً طويلاً للشفاء، حيث تستغرق عملية الشفاء من 3 إلى 18 شهراً.

٧. تسبب الانزعاج والألم أثناء الإجراء.

حيث يحتاج المريض إلى المخدر الموضعي اثناء العملية بسبب الألم المرافق للاجراء.

المراجع :

American Dental Association , “Implants”، mouthhealthy

Donna S. Bautista (8-12-2016), “Dental Implants”، medicinenet

جراحة زراعة الأسنان/www.mayoclinic.org

أضرار زراعة الأسنان هل تفوق فوائده؟/ www.webteb.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى