صحة

حب الشباب وكمامة الوجه .

مع انتشار فيروس كورونا المستجد أصبح لبس الكمامة إلزامياً في الأماكن العامة إلا أن الكمامة أصبحت سبباً للعديد من المشكلات الجلدية، ومنها حب الشباب.

يحدث حب الشباب الناتج عن لبس الكمامة (“Skin induced acne “Maskne) نتيجة اجتماع عدد من العوامل التي تعمل معاً على زيادة حساسية البشرة وتهيجها.

فما العلاقة بين الكمامة وحب الشباب؟

تتمتع البشرة في الوضع الطبيعي بدرجة حموضة (pH) منخفضة نوعاً ما تتراوح بين 4-5، وهي درجة مثالية في المحافظة على توازن البشرة الصحي، ونمو البكتيريا النافعة على سطح البشرة، وبالتالي الحفاظ على الحاجز الطبيعي للبشرة (Skin barrier) الذي يعمل على حمايتها من العوامل الخارجية، يؤدي تجمع الزيوت والعرق والضغط الناتج عن لبس الكمامة لإحداث خلل في توازن البشرة، ما قد يسبب زيادة قاعدية البشرة أكثر، ما قد يكون له دور في مفاقمة وضع البشرة في حال وجود أمراض جلدية أخرى، مثل: الإكزيما أو الوردية (Rosacea).

تسبب الكمامة تكوين بيئة رطبة نتيجة التعرق والتنفس، ما يؤدي إلى تسكير مسام الوجه وتوفير بيئة جيدة لنمو البكتيريا المسببة لحب الشباب، وأنواع بكتيريا أخرى وحتى فطريات.

يؤثر الاحتكاك الناتج عن لبس الكمامة وخلعها بشكل مستمر إلى زيادة تهيج وحساسية البشرة للعوامل السابقة.

_طرق تخفيف حب الشباب الناتج عن الكمامه.

١. اغسلي وجهكِ في كلّ مرّة تخلعين فيها كمّامتك.

يمكن أن تظهر الحبوب عندما تنتقل البكتيريا من يديكِ إلى وجهكِ، وتنطبق القاعدة نفسها عندما يتعلق الأمر بالكمّامة.

لذا يجب عليكِ غسل وجهكِ بعد خلع الكمّامة مباشرة، خاصّة إذا كانت بشرتكِ ميّالة لظهور حب الشباب عليها.

وفي حين أنّ غسل وجهكِ قد لا يكون أمراً ممكناً في بعض الأحيان، خاصة إن كنتِ في العمل، يمكنكِ استخدام مناديل المكياج للحصول على النتيجة ذاتها فعليّاً.

٢. ربّتي، لا تفركي، فبشرتك جافة.

بعد غسل وجهكِ بغسول وجه مضاد للبكتيريا، اسمحي لبشرتكِ بالجفاف في الهواء أو تجفيفها بعناية بمنشفة نظيفة.

غير أنّ الفرك غير الضروري يمكن أن يسبّب تهيج البشرة الحساسة.

٣. تغيير أو غسل كمامتكِ بشكل مستمر.

إن كنتِ ترتدين غطاء وجه قمتِ بصنعه في المنزل، فيجب عليكِ تغييره بشكل مستمر أو ربما غسله.

“أزيلي الغطاء كلّ ساعة أو نحو ذلك لمدة دقيقة إلى دقيقتين للسماح للبشرة بالشعور بالتوازن مع درجة حرارة ورطوبة باقي سطح الوجه”.

“يمكنكِ إعادة استخدام كمّامتكِ تلك، لكن تأكدي من إزالتها بشكل صحيح، وحافظي على نظافتها، وأعيدي ارتداءها برفق”.

٤. قشّري بشرتكِ بلطف للحدّ من ظهور الحبوب.

“بشكل عام، سيساعد التنظيف، والتطهير، والتقشير على منع ظهور الحبوب عليها”. يمكن أن يساعد التقشير اللطيف المنتظم للطبقة العليا من الجلد باستخدام المنتجات التي تحتوي على حمض الجليكوليك أو حمض الساليسيليك على إبقاء المسام نظيفة.

“إذا ظهرت الحبوب على بشرتكِ، فستحتاجين إلى منتجات تحتوي على البنزويل بيروكسيد أو الكبريت”.

٥. طبقي المراهم الدوائيّة لعلاج التهيج.

بينما ترغبين بالحفاظ على نظافة بشرتكِ وخلوّها من المهيّجات، عليكِ التأكّد من أنّك لا تجفّفين بشرتكِ وتجرّدينها من الزيوت العطرية. بعد القيام بتنظيفها، تأكدي من دهنها بمرطّب خفيف الوزن. “مرطبات الوجه التي تحتوي على حمض الهيالورونيك يمكن أن تساعدكِ في ذلك”.

“في بعض الأحيان يمكن تطبيق مرهم مضاد للجراثيم ثلاثي المفعول مثل نيوسبورين، عند الضرورة، على المنطقة المصابة”.

المراجع:

Www. Web teb. Com

Popsugar. By. Jessica Harrington.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى