صحة

داء السُّكَّري من النوع الأول والثاني عند الأطفال.

إن تشخيص مرض السكري لدى الأطفال مبكراً هو أمر هام جداً لتوفير العناية اللازمة للمريض في مختلف مراحل حياته وتجنيبه أي مضاعفات خطيرة.

إليك كل ما تحتاج معرفته عن مرض السكري عند الأطفال.

_ هناك نوعان من مرض السكري.

السكري من النمط الأول والسكري من النمط الثاني وهما مختلفان عن بعضهما.

معظم الأطفال الذين يصابون بالسكري، يشخصون بالسكري من النوع الاول ، والمعروف باسم سكري الاطفال، والذي يكون سببه هو عدم قدرة الجسم على إنتاج الأنسولين، مما قد يعني أن الطفل سوف يحتاج لاخذ حقن الانسولين.

أما الاطفال الذين يطورون الاصابة بالسكري من النوع الثاني فهم أقله نوعاً ما، والمراهقون أكثر عرضة من الاطفال الصغار للاصابة به، وعادة ما ترتبط مسبباته بالسمنة، ونمط الحياة الغير صحي، ويمكن الوقاية منه وتجنب الاصابة به.

١- السكري من النمط الأول.

ينشأ هذا النوع من السكري عندما يصبح البنكرياس عاجزاً عن إنتاج الأنسولين. الأمر الذي يتسبب بعجز السكر عن الإنتقال من خلايا الدم إلى خلايا الجسم المختلفة، ما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل خطير.

٢- السكري من النمط الثاني.

يعتبر هذا النوع أقل شيوعاً بين الأطفال من النوع الأول المذكور انفاً، وينشأ عندما يتوقف الأنسولين عن العمل والقيام بوظائفه في الجسم كما يجب، ما يؤدي إلى نقص في إنتاج الأنسولين في الجسم وتراكم الجلوكوز في مجرى الدم.

_ الأعراض.

١- أعراض سكري الأطفال من النمط الأول.

▪️ زيادة الشعور بالعطش وزيادة عدد مرات التبول.

▪️ الشعور بالجوع.

▪️ فقدان الوزن.

▪️ تعب وإرهاق.

▪️ شعور دائم بالقلق والتململ.

▪️ نفس برائحة أقرب لرائحة الفواكه.

٢- أعراض سكري الأطفال من النمط الثاني.

▪️ التبول أكثر من المعتاد، خاصة ليلاً.

▪️ تزايد الشعور بالعطش.

▪️ الإرهاق والتعب.

▪️ فقدان وزن لا سبب واضح له.

▪️ حكة حول الأعضاء التناسلية.

▪️ شفاء الجروح ببطء غير معتاد.

▪️ ضبابية الرؤية وجفاف العيون.

▪️ مناطق داكنة في الجلد. قبل الإصابة بداء السكري من النوع 2، تبدأ بعض مناطق الجلد في الظهور بلون داكن. وعادةً توجد هذه المناطق حول العنق أو تحت الإبطين.

_ أعراض السكري من النمط الأول تظهر بسرعة وخلال أسابيع جاعلةً إياه سهل التشخيص، أما أعراض السكري من النمط الثاني فهذه تظهر ببطء وقد تمر دون تشخيص مناسب لأشهر أو حتى سنوات!

_ الأسباب.

_ أسباب داء السكري من النوع الأول عند الأطفال.

إن السبب الدقيق لداء السُّكَّري من النوع الأول غير معروف. لكن في معظم الأشخاص المصابين بداء السُّكَّري من النوع الأول، يدمر الجهاز المناعي بالجسم — والذي عادة ما يحارب البكتيريا والفيروسات الضارة — الخلايا المنتجة للأنسولين (الخلايا الجزيرية) الموجودة في البنكرياس عن طريق الخطأ. ويبدو أن العوامل الوراثية والبيئية تلعب دوراً في هذه العملية.

بمجرد تدمير الخلايا الجزيرية الموجودة في البنكرياس، ينتج طفلك كمية قليلة من الأنسولين أو لا ينتجه مطلقاً . يؤدي الأنسولين مهمة حاسمة في نقل السكر (غلوكوز) من مجرى الدم إلى خلايا الجسم. حيث يدخل السكر إلى مجرى الدم عندما يُهضم الطعام.

دون كمية كافية من الأنسولين، يتراكم السكر في مجرى دم طفلك، وإذا لم يُعالج فقد يسبِّب مضاعفات مهددة للحياة.

_ أسباب داء السكري من النوع الثاني عند الأطفال.

لا يُعرف حتى الآن سبب دقيق للإصابة بداء السكري من النوع الثاني. لكن يبدو أن التاريخ العائلي والجينات يلعبان دوراً مهمّاً في ذلك. وكذلك قلة النشاط وتراكم الدهون الزائدة — خاصةً حول البطن — يبدو أنهما من العوامل المهمة أيضاً.

لكنه من المعلوم أن مرضى السكري من النوع الثاني لا يتمكَّنون من معالجة الغلوكوز بشكل سليم. وبالتالي يتراكم السكر في مجرى الدم بدلاً من تأديته دوره الطبيعي في تزويد الخلايا التي تشكِّل العضلات والأنسجة الأخرى بالطاقة.

يأتي معظم السكر في أجسامنا من الطعام الذي نتناوله. وعندما يُهضَم الطعام، يدخل السكر إلى مجرى الدم. يتطلَّب انتقال السكر من مجرى الدم إلى خلايا الجسم وجود هرمون الإنسولين.يُنتج الأنسولين من الغدة التي تقع خلف المعدة المعروفة بالبنكرياس. يُفرِز البنكرياس الإنسولين في الدم بعدما يتناول الشخص طعامه.ومع دوران الإنسولين، فإنه يسمح للسكر بدخول الخلايا — مما يُقلِّل من كمية السكر في مجرى الدم. مع انخفاض مستوى السكر في الدم، سينخفض أيضاً إفراز الإنسولين من البنكرياس.

تحدث الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري عندما يصبح الجسم مقاوماً للإنسولين، أو عندما يتوقَّف البنكرياس عن إنتاج كمية كافية من الإنسولين. وتكون النتيجة تراكُم السكر في مجرى الدم، وهو ما يُمكن أن يتسبَّب بأعراض ارتفاع سكر الدم.

_ العلاج.

_ علاج داء السكري من النوع 1و 2.

للحفاظ على اقتراب مستوى سكر الدم لدى طفلك من المعدل الطبيعي قدر الإمكان.

يتضمن علاج داء السكري من النوع 1 و 2 ما يلي:

▪️ أخذ الأنسولين.

▪️ حساب الكربوهيدرات.

▪️ الفحص المتكرر لمستوى سكر الدم.

▪️ تناول الأغذية الصحية.

▪️ ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام.

_ المضاعفات.

مضاعفات داء السُّكَّري من النوع الأول.

يستطيع داء السُّكَّري من النوع الأول أن يؤثر على الأعضاء الرئيسية في جسمك. يُمكن أن يقلل الحفاظ على مستوى السكر في دمكَ قريب من الطبيعي معظم الوقت من خطورة حدوث العديد من المضاعفات على نحوٍ كبير.

يمكن أن تتضمن المضاعفات ما يلي:

▪️ مرض القلب والأوعية الدموية. يزيد داء السُّكَّري من خطر إصابة طفلكِ بحالاتٍ مرضيةٍ، مثل الأوعية الدموية الضيقة وارتفاع ضغط الدم ومرض القلب والسكتة الدماغية في وقت لاحق من الحياة.

▪️ تلف الأعصاب. يمكن أن يؤدي السكر الزائد إلى إصابة جدران الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذي أعصاب طفلك. وقد يتسبب ذلك في الشعور بوخز أو خدر أو حرق أو ألم. يحدُث تلف الأعصاب عادةً بصورةٍ تدريجيةٍ على مدار فترة طويلة من الوقت.

▪️ تلف كُلوي. قد يُتلف داء السُّكَّري العديد من عنقودات الأوعية الدموية الصغيرة التي تنقي الدم من الفضلات لدى طفلك.

▪️ تلف العين. يُمكن أن يُتلف داء السُّكَّري الأوعية الدموية في الشبكية؛ مما قد يسبب مشكلات في الإبصار.

▪️ هشاشة العظام. قد يؤدي داء السُّكَّري إلى انخفاض كثافة المعادن في العظام عن الطبيعي؛ مما يزيد من خطر إصابة طفلك بهشاشة العظام كما عند البالغين.

يستطيع داء السُّكَّري من النوع الثاني أن يؤثر تقريباً على كل عضو رئيسي في جسم طفلكِ، بما في ذلك الأوعية الدموية، والأعصاب، والعينان والكليتان. تتطور المضاعفات طويلة المدى لداء السُّكَّري من النوع الثاني تدريجيّاً على مدار عدَّة سنوات. قد تشكل مضاعفات داء السُّكَّري إعاقة أو حتى تهدد الحياة في نهاية المطاف.

تشمل مضاعفات داء السُّكَّري من النوع الثاني ما يلي:

▪️ ارتفاع ضغط الدم.

▪️ ارتفاع الكوليسترول.

▪️ مرض القلب والأوعية الدموية.

▪️ سكتة دماغية.

▪️ مرض الكبد الدهنية غير الكحولية.

▪️ داء الكلى.

▪️ العمى.

▪️ بتر الأعضاء.

يُمكن أن يقلل الحفاظ على مستوى السكر في دم طفلكِ قريباً من الطبيعي معظم الوقت من خطورة حدوث تلك المضاعفات بصورةٍ كبيرة.

المراجع :

سكري الاطفال: كيف يمكن مواجهته؟/ www.webteb.com

داء السكري من النوع الأول عند الأطفال /www.mayoclinic.org

داء السكري من النوع الثاني عند الأطفال / www.mayoclinic.org

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى