الإسلام

سبب نزول سورة النور

تُعَدُّ سورة النور من السور القرآنية التي أنزلها الله -سبحانه وتعالى- لعدة أسباب، فمن آياتها ما نَزَل ليُعالج أحوال المجتمع الإسلامي، ومنها ما نزل ليُنمي القيم، والأخلاق الحميدة عند المسلمين

سبب نزول آية: الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة  قيل في سبب نزول هذه الآية ثلاثة أقوال: إنّ مرثدًا جاء رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فطلب منه أنْ ينكح عناق -وكانت بغيًّا- فسكت عنه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فنزلت الآية. إنَّها نزلت في رجل استأذن النبي -صلى الله عليه وسلم- بنكاح أمرأة تدعى أم مهزول -وكانت بغيًّا- فنزلت الآية فيه. إنّها نزلت في أهل الصفّة حينما أرادوا الزواج من بغايا ليأووا إلى مساكنهن ويأكلوا من طعامهن، فنزلت فيهم الآية.

سبب نزول آية: والذين يرمون أزواجهم قيل في سبب نزولها أنّ هلال بن أمية رأى زوجته مع رجل، فقذف امرأته عند الرسول -صلى الله عليه وسلم- فطلب منه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- البينة أو الجلد، فحلف أمية أنَّه صادق، فنزلت الآية الكريمة

سبب نزول آية: إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم وسبب نزول هذه الآية هو تبرئة أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- من تهمة الإفك التي رماها بها جمع من المنافقين، فقد بقي الوحي شهرًا لا ينزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان النبي -عليه الصلاة والسلام- يسأل أصحابه ويستشيرهم حول ما وقع من قول المنافقين، وكلّهم كان يثني على أم المؤمنين رضي الله عنها، وأخيرًا جاء النبي -عليه الصلاة والسلام- إلى أم المؤمنين فسألها حول ما سمع، فقالت إنّها بريئة ولا بدّ لبراءتها من أن تظهر، فبينما هو عندها أنزل الله -تعالى- قرآنًا يُتلى إلى يوم الدين فيه براءة أم المؤمنين ممّا نسب إليها رضي الله عنها.

سبب نزول آية: ولولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا قيل في سبب نزولها إنّ أبا أيّوب الأنصاري قد سألته زوجته إن كان قد سمع شيئًا عن حادثة الإفك، فقال بأنّه لا يعلم، فأخبرته بما يقول الناس فقال: “مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سبحانك هذا بهذا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ”، فنزلت هذه الآية، وظاهرها معاتبة للمؤمنين الذين تناقلوا الكلام الباطل.

سبب نزول آية: يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتًا غير بيوتكم نزلت في امرأة من الأنصار حين قالت لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- إنَّها تكون في بيتها على حال لا تحب أنْ يراها أب ولا ابن، وإنَّه يدخل عليها رجال من أهلها وهي بتلك الحال، فنزلت الآية الكريمة.

سبب نزول آية: والذين يبتغون الكتاب مما ملكت أيمانكم فكاتبوهم نزلت في غلام لحويطب بن عبد العزى قيل إنَّ اسمه صبح أو صبيح، وذلك حين طلب من سيده أنْ يكاتبه، فرفض ذلك، فنزلت الآية.

سبب نزول آية: ولا تكرهوا فتياتكم على البغاء نزلت في عبد الله بن أبيّ بن سلول رئيس المنافقين وفيمن فعل فعله من المنافقين، كانت له جاريتان يكرِههُما على الزنا طلبًا للمال، فشكتا ذلك للرسول -صلى الله عليه وسلم- فنزلت الآية الكريمة.

سبب نزول آية: وإذا دعوا إلى الله ورسوله نزلت في رجل من المنافقين كان بينه وبين يهودي خصومة، فطلب اليهودي التحاكم لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأبى ذلك المنافق؛ بحجة أنَّ الرسول -صلى الله عليه وسلم- لنْ يحكمَ بالعدل، وطلب التحاكم لكعب بن الأشرف، وقيل نزلت في غيره.

سبب نزول آية: وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات قيل إنَّها نزلت في أبي بكر وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما، وقيل إنَّها نزلت في رجل يشكو لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- ما كانوا يعانونه من تعب من مقاتلة العدو والخوف على أنفسهم فنزلت الآية.

سبب نزول آية: يا أيها الذين آمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم قيل في سبب نزولها إنَّ أسماء بنت مرثد دخل عليها غلام كبير لها، فشكت ذلك إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فنزلت الآية، وقيل غير ذلك.

سبب نزول آية: ليس على الأعمى حرج قيل في سبب نزولها إنَّ زيدًا بن ثابت -رضي لله عنه- كان يكتب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فنزل الأمر بالقتال، فجاء أعمى يسأل كيف يجاهد وهو أعمى، فنزلت الآية.

سبب نزول آية: ليس عليكم جناح أن تأكلوا جميعا أو أشتاتا قيل إنَّها نزلت في بني ليث، كانوا لا يأكلون وحدهم، فكان الرجل يمكث أيامًا لا يأكل حتى يجد من يؤاكله، وقيل إنّ ذلك موروث عن خليل الله إبراهيم عليه السلام، فنزلت الآية مبيّنة سنن الطعام وقد أباحت لهم أن يأكل كلّ منهم على حدة، وكان ذلك محرّمًا قبل الإسلام.

أين نزلت سورة النور

وهي سورة مدنيّة بالإجماع، يرى العلماء أنّ أوائلها نزلت في سنوات الهجرة الأولى والغالب أنّها نهاية السنة الأولى وبداية السنة الثانية، وقد نزلت منجّمة متفرقة خلال مدة طويلة؛ إذ إنّ بعض آياتها قد نزلت نحو السنة التاسعة للهجرة، وقال الطاهر بن عاشور إنّها السورة المئة في ترتيب النزول بحسب رواية جابر بن زيد التي ينقلها عن ابن عباس، وقد نزلت قبل سورة الحج وبعد سورة النصر بحسب هذه الرواية، وقيل إنّها نزلت بعد سورة الحشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى