شخصيات

شخصيات عربية غيرت العالم بالعلم

مقدمة.

هناك العديد من الشخصيات التي امتلكت مواهب وقدرات وطاقات استطاعوا من خلالها تغيير حياتهم ومن ثم العالم، وقد تم تسجيل أسمائهم في سجلات التاريخ وكتبوها بأحرف من نور في الذاكرة تتمثل هذا الشخصيات في الأسماء التالية:

١. احمد زويل.

ولد أحمد زويل في دمنهور بمصر ونشأ في الإسكندرية. عمل والده كمصلح للدراجات والدراجات النارية قبل أن يصبح مسؤولاً حكومياً . بعد الدراسة في جامعة الإسكندرية ، انتقل زويل إلى الولايات المتحدة للحصول على درجة الدكتوراه في جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا. بعد قضاء بعض الوقت في العمل في جامعة كاليفورنيا ، بيركلي ، انتقل زويل إلى معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا عام 1976 ، حيث يواصل العمل. أحمد زويل متزوج وله أربعة أطفال.

ولد “أحمد حسن زويل” في 26 فبراير 1946 بمدينة دمنهور، محافظة البحيرة، وفي سن 4 سنوات انتقل مع أسرته إلى مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ حيث نشأ وتلقى تعليمه الأساسي هناك. التحق بكلية العلوم جامعة الإسكندرية بعد حصوله علي الثانوية العامة، وحصل على بكالوريوس العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف عام 1967 في الكيمياء، وعمل معيداً بالكلية، ثم حصل على درجة الماجستير عن بحث في علم الضوء.

سافر إلى الولايات المتحدة لمواصلة دراسته في منحة دراسية، وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا في علوم الليزر. ثم عمل باحثا في جامعة كاليفورنيا، بركلي (1974-1976). ثم انتقل للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا منذ 1976، وهي من أكبر الجامعات العلمية في الولايات المتحدة الأمريكية. حصل علي الجنسية الأمريكية عام 1982. تدرج في المناصب العلمية الدراسية داخل جامعة كالتك إلى أن أصبح أستاذاً رئيسيًاً لعلم الكيمياء بها، وهو أعلى منصب علمي جامعي في الولايات المتحدة الأمريكية خلفاً للينوس باولنغ الذي حصل على جائزة نوبل مرتين؛ الأولى في الكيمياء والثانية في السلام العالمي.

حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999 لأبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو، حيث قام باختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن مقداره فمتوثانية، وهكذا يمكن رؤية الجزيئات أثناء التفاعلات الكيميائية، ويعتبر هو رائد علم كيمياء الفيمتو، ولقب بـ«أبو كيمياء الفيمتو»، وهو أستاذ الكيمياء وأستاذ الفيزياء في معهد كاليفورنيا للتقنية. توفي في عام 2016.

نشر أكثر من 350 بحثاً علمياً في المجلات العلمية العالمية المتخصصة مثل: مجلة ساينس ومجلة نيتشر.

ورد اسمه في قائمة الشرف بالولايات المتحدة التي تضم أهم الشخصيات التي ساهمت في النهضة الأمريكية، وجاء اسمه رقم 9 من بين 29 شخصية بارزة باعتباره أهم علماء الليزر في الولايات المتحدة (تضم هذه القائمة ألبرت أينشتاين، وألكسندر غراهام بيل).

٢. فاروق الباز.

ولد في حضن أسرة بسيطة الحال في الزقازيق التابعة لمحافظة الشرقية بعد ما انتقل اليها والده لظروف عمله من قرية طوخ الأقلام بمدينة السنبلاوين وهى إحدى مدن محافظة الدقهلية.

حصل على شهادة بكالوريوس (كيمياء – جيولوجيا) في عام 1958 م من جامعة عين شمس بمصر. ثم نال شهادة الماجستير في الجيولوجيا عام 1961 م من معهد المناجم وعلم الفلزات بميسوري .

حصل على عضوية جمعية سيجما كاي (Sigma Xi) العلمية، كما نال شهادة الدكتوراه في عام 1964م وتخصص في الجيولوجيا الاقتصادية.

درس في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا واستكشف كثيرا من جيولوجيا الأرض وزار أغلب المناجم في الولايات المتحدة الأميركية.

في عام 1964، في سن 26 عاماً ، نال الباز درجة دكتور في الفلسفة في علم الجيولوجيا من جامعة ميزوري للعلوم والتكنولوجيا بعد إجراء البحوث العلمية من 1962 حتى عام 1963 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

في عام 1978، اختير الباز كمستشار علمي للرئيس المصري الراحل أنور السادات في مصر. كُلف الباز بانتقاء المناطق ذات الأراضي القابلة للاستصلاح في الصحراء دون تأثيرات ضارة على البيئة. ونظراً لخدماته المميزة، منحه السادات وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى.

فاروق الباز ، مصري المولد ، هو أستاذ أبحاث ومدير مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن منذ عام 1986. أثناء عمله مع برنامج أبولو للفضاء (1967-72) ، قام بتطبيق صور الأقمار الصناعية على أسطح القمر وترأس مجموعة تدريب رواد الفضاء. درس لاحقاً المناطق القاحلة في العالم واستخدم تحليله للتصوير الفضائي لتحديد مناطق للتحقيق على أرض الواقع في مصر والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والصين والهند. قضى الكثير من حياته المهنية في تطبيق تكنولوجيا الفضاء على الجغرافيا والجيولوجيا والآثار والبيئة. استخدم تقنية الاستشعار عن بعد لتطوير موارد المياه الجوفية في مصر وتوثيق مدى الدمار بعد حرب الخليج الأولى.

٣. حسن كامل الصبّاح .

حسن كامل الصبّاح (النبطية، لبنان 16 أغسطس 1894- 31 مارس 1935) هو مخترع لبناني، تنسب إليه عشرات الاختراعات التي سجلت في 13 دولة منها: الولايات المتحدة الأمريكية، وبلجيكا، وكندا، وبريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وأستراليا، والهند، واليابان، وأسبانيا، واتحاد دول أفريقيا الجنوبية، بالإضافة إلى العديد من النظريات الرياضية في مجال الهندسة الكهربائية، الأمر الذي أكسبه لقب “أديسون الشرق” وكان يعمل في البالونات واغترب في أمريكا لدراسة الهندسة الكهربائية.

كان حلم المهندس اللبناني حسن كامل الصباح هو بناء خلايا تعمل بالطاقة الشمسية في الصحراء العربية. المكونات الرئيسية للطاقة الشمسية هي الرمال (صنع الخلايا الشمسية) والشمس القوية (تشغيلها). في عام 1935 ، أعلن أنه سيعود إلى الشرق الأوسط ويحول الصحراء العربية إلى جنة ، ويحول كل الرمال إلى خلايا قادرة على إنتاج طاقة هائلة.بين عامي 1928 و 1935 ، ألف حسن كامل الصباح أكثر من 27 براءة اختراع في مجال تكنولوجيا الفضاء. سيتم لاحقًا تحسين وتصنيع أول خلية شمسية قام باختراعها واختبارها بواسطة Bell Telephone Laboratories في عام 1955.

٤. منير نايفة.

عالم ذرة وفيزيائي فلسطيني ولد في مدينة طولكرم الفلسطينية، وهو من أبرز علماء تكنولوجيا النانو، ويحمل الجنسية الأمريكية والأردنية، وحاصل على الدكتوراة من جامعة ستانفورد الأمريكية في مجال الفيزياء الذرية وعلوم الليزر، ولديه العشرات من الاختراعات المسجلة في الولايات المتحدة الأميركية.

ولد منير حسن نايفة في ديسمبر 1945 في حي شويكة بمدينة طولكرم الفلسطينية، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس مدينته طولكرم، وتلقى تعليمه الثانوي في الأردن. توجه بعد ذلك إلى لبنان للحصول على درجة البكالوريوس من الجامعة الأمريكية في بيروت في عام 1968، ثم على الدكتوراه، وقد حصل عليها بالفعل في حقل الفيزياء الذرية وعلوم الليزر.

للعالم منير نايفة ثلاثة أشقاء يحملون لقب بروفيسور هم على التوالي علي نايفة أستاذ الهندسة الميكانيكية في جامعة فيرجينيا، وعدنان نايفة أستاذ الهندسة الميكانيكية والطيران من جامعة سينسناتي في أوهايو، وتيسير نايفة أستاذ الهندسة الصناعية في جامعة كليفلاند.

عمل نايفة في الفترة من عام 1977 وحتى عام 1979 باحثاً فيزيائياً بمعامل أوج – رج بجامعة كنتاكي، ثم التحق في نهاية هذه الفترة عام 1979 بجامعة إلينوي، وفي نفس العام حصل على جائزة البحث التصنيعى في الولايات المتحدة. نشر نايفة ما يزيد عن 130 مقالاً وبحثاً علمياً، وشارك مع آخرين في إعداد وتأليف العديد من الكتب عن علوم الليزر والكهربية والمغناطيسية.

ظهر شغفه بالعلم وإجراء التجارب منذ فترة الطفولة، فقد تمكن نايفة من الإجابة عن استفهام مهم طرحه عالم الفيزياء الشهير ريتشارد فاينمان عام 1959، عندما تساءل: ماذا سيحدث لو استطاع الإنسان التحكم في حركة ومسار الذرة ونجح في إعادة ترتيب مواضعها داخل المركبات الكيميائية؟

ونجح نايفة في الإجابة عن هذا السؤال في أقل من عشرين عاما، من خلال تحريك الذرات منفردة ذرة ذرة، وهو الاكتشاف الذي قالت عنه صحيفة “واشنطن بوست” إنه يؤسس لفرع جديد في علم الكيمياء يدعى “كيمياء الذرة المنفردة”، والذي يمهد بدوره لطفرة طبية تسهم في علاج العديد من الأمراض، حيث يتيح هذا الإنجاز بناء أجهزة ومعدات مجهرية لا يزيد حجمها على عدة ذرات، مما يمكنها من الولوج في جسم الإنسان والسير داخل شرايينه والوصول إلى أعضائه الداخلية.

كما أن اكتشاف نايفة يتيح العديد من التطبيقات في مجالات الطب والهندسة الصناعية والعسكرية والتكنولوجيات النووية.ويملك نايفة في جعبته 23 اختراعاً في صنع جزيئات النانو سيليكون، إضافة إلى براءات الاختراع المشتركة مع علماء في المملكة العربية السعودية والأردن.

المراجع:

أحمد زويل/https://ar.m.wikipedia.org/wiki

“Ahmed Zewail”, www.nobelprize.org

“Farouk El Baz”, www.aub.edu.lb

فاروق الباز/https://ar.m.wikipedia.org/wiki

Paleo Energetique, “The photovoltaic solar cell of Hassan Kamel Al-Sabbah”، paleo-energetique.org

حسن كامل الصباح/https://ar.m.wikipedia.org/wiki

منير نايفة/https://ar.m.wikipedia.org/wiki

منير نايفة.. عالم عربي حرك الذرات/https://www-aljazeera-net

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى