اديان

قوم لوط

لوط

لوط هو أحد الأنبياء الذين أرسلهم الله لهداية أقوامهم، وقد تم ذكره في الديانات السماوية الثلاثة، اليهودية، والمسيحية، والإسلامية، وذكر في الإسلام أنّ النبي لوط هو ابن أخ خليل الله إبراهيم عليه السلام، وقد آمن به وهاجر معه ليدعو أهل سدوم وعمورة، فدعاهم إلى الله، ونصحهم بأن يهجروا ما هم عليه، وأنذرهم بعذاب الله وعقابه لهم إن لم يستجيبوا، وقد مدح الله نبيه لوط في الآية:

(وَلُوطًا آَتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ {74}

وَأَدْخَلْنَاهُ فِي رَحْمَتِنَا إِنَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ). سور الأنبياء

أعمال قوم لوط

اتصف قوم لوط بعدة صفات مذمومة، ومنها قطعهم السبيل، فلم يتركوا مسافراً إلا نهبوه وسرقوه، كما أنهم اتصفوا بالشذوذ الجنسي، فكانوا يأتون الرجال شهوة دون النساء، ويجاهرون في ذلك ويشجعون عليه،

بل أرادوا إخراج نبي الله لوط من القرية لأنه من المتطهرين الذين يرفضون مثل هذا الفعل، وحتى عندما حضرت الملائكة إلى بيت النبي لوط كي يخبروه بأمر الله في تعذيب قومه، وأمره بالخروج من بيته، وقد كانوا على هيئة شباب حسان المظهر، أتى قومه إليه يريدون بهم الفاحشة.

إهلاك قوم لوط

أخبرت الملائكة لوطاً بوعد الله أن ينجيه هو وأهل بيته عدا زوجته التي خانت رسالته، ويعذّب قومه بما اقترفوا، وأن عليهم الخروج من القرية في الليل وقبل طلوع الصبح، وألا ينظروا وراءهم في سيرهم،

وعندما حان الموعد، خسف جبريل الأرض بهم بأمر من الله عزّ وجل، وتساقطت عليهم حجارة سجيل من السماء، وتم ذكرهم في تسع سور متفرقة في القرآن الكريم، منها سورتا العنكبوت، وسورة النمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى