تعليم

لغة الجسد.

ملاحظة الإشارات التي يرسلها الآخرون بجسدهم وأن تكون قادراً على فهمها بطريقة صحيحة، يعتبر مهارة بالغة الفائدة. عن طريق المزيد من اليقظة، يمكنك أن تتعلم قراءة لغة الجسد بطريقة صحيحة. وبالمزيد من الممارسة، ستصبح غريزة تلقائية وقدرة متأصلة تقوم بها بشكل تلقائي عند تعاملك مع الآخرين.

١. قراءة الإشارات الإنفعالية.

  • البكاء. يعتبر انفجار المشاعر هو سبب البكاء في العديد من الثقافات. أغلب الأوقات، يعتبر البكاء إشارة على الحزن، لكن الحقيقة أن البكاء كذلك يمكن أن يكون وسيلة للتعبير على الفرح. بل قد يحدث البكاء أثناء الضحك والمزاح!.

لذلك عند تقييم البكاء، سوف تحتاج أن تلاحظ الإشارات المصاحبة الأخرى من أجل تحديد السياق الملائم لفهمه.

_ البكاء قد يكون مفتعلاً أو خادعاً من أجل الحصول على التعاطف أو تضليل الآخرين.

  • إشارات الغضب و/أو التهديد.

إشارات الشعور بالتهديد تضم: الحواجب على شكل الحرف V، والأعين الوساعة، والفم المفتوح أو الموجه لأسفل.

_ الذراعان المضمومان بإحكام على بعضهما البعض تعتبر إشارة شائعة على أن هذا الشخص يشعر بالغضب، ويمنع نفسه عن التواصل معك.

  • علامات التوتر.

عندما يتعرض الفرد للتوتر، فإنه يظهر حركات وجه ونظرات متزايدة، ويتمدد الفم في خط رفيع.

_الأفراد الشاعرون بالتوتر عادة يقومون بتحريك اليدين بتملل، ولا يقدرون على الإبقاء عليها في مكان ثابت.

_من الممكن فهم وجود حالة من التوتر عندما ترى الطرف الآخر يحرك قدميه بدون وعي، أو كانت ساقه تهتز بحركة عصبية شديدة.

  • علامات الحيرة والارتباك.

تظهر علامات الشعور بالحيرة عن طريق تحويل العينين أو الرأس بعيداً ، أو من خلال الابتسامات المصطنعة والمتوترة.

_إذا كان شخص ما ينظر للأرض بدرجة زائدة، فهو غالباً خجول، أو شاعر بالحرج.

_يميل البشر كذلك إلى النظر للأسفل عند الشعور بالإحباط، أو محاول إخفاء مشاعرهم. في نفس الوقت، يشعر الأفراد عند التحديق في الأرض بالعديد من المشاعر والأفكار غير السارة.

  • مراقبة علامات الفخر والكبرياء.

يُظهر الأفراد إحساسهم بالكبرياء عن طريق الابتسامات الصغيرة، أو إمالة رؤوسهم للخلف، ووضع أيديهم على أرجلهم (منطقة الورك تحديداً ).

٢. قراءة الإشارات العلائقية.

تقييم حالات التباعد والتلامس. إنها طريقة من أجل قراءة طبيعة العلاقة بين الأشخاص. القرب الجسدي، والتلامس يعتبران إشارة على الإعجاب والعاطفة والحب.

  • قراءة العيون.

أظهرت الدراسات أن الأفراد عندما يكونون مشاركين في محادثة شيقة، فإن أعينهم تبقى مرّكزة على وجه الشخص الذين يتحدثون معه، بنسبة 80% من الوقت تقريباً .

_ عندما ينظر الطرف الآخر لأعلى أو حوله أثناء المحادثة، فذلك يعنى أنه يشعر بالملل وأنه غير راغب في مواصلة المحادثة.

_ اتساع حدقة العين، يعنى أن هذا الشخص مهتم جداً بما يحدث.

_التواصل البصري، كثيراً ما، يعتبر دليلاً على الصدق.

_التواصل البصري المستمر بشكل مفرط أو العدواني يشير إلى أن الشخص على علم تام بالرسالة التي يحاول أن يرسلها لمن يتحدث معه.

_بينما الشخص الذي يحاول خداع شخص ما، فإنه يحاول افتعال تواصله البصري، بحيث لا يظهر أنه يتجنب النظر في عين من يحدثه، خوفاً مما يحاول إخفاءه أو من انكشاف محاولته للكذب، وهو ما يعتبر وقتها دليلاً بنسبة كبيرة على “الكذب”.

  • تفقد وضعية الجسد.

_إذا أراح الفرد ذراعيه خلف رقبته أو رأسه، فإنه يؤكد أنه متقبل لما يتم مناقشته. لاحظ كذلك أنه قد يكون مسترخي للخلف فقط، بدون أن يعنى ذلك أي شيء!

_الأطراف المضمومة بإحكام قد تكون إشارة على المقاومة وعدم تقبل الطرف الآخر.

٣. قراءة إشارات الإنجذاب.

  • التواصل البصري.

استخدام التواصل البصري يعتبر إشارة على الإعجاب، خاصة إذا أومضت/رمشت العين أكثر من المعدل الطبيعي (6-10 مرات في الدقيقة).

_الغمز قد يعتبر إشارة على المغازلة و الانجذاب.

_راقب، رغم ذلك، الطبيعة الثقافية الخاصة بالأفراد، فبعض الثقافات الآسيوية تُدين الغمز وتعتبره نوعاً من الوقاحة وأسلوباً غير مهذب.

  • مراقبة بعض تعبيرات الوجه المعينة.

_الابتسامة واحدة من أكثر العلامات الواضحة التي تدل على الاعجاب.

_رفع الحاجبين يعتبر علامة على المغازلة.

  • راقب وضعية الجسد والإيماءات وطريقة الوقوف.

بشكل العام، الشخص المنجذب لآخر، يحاول أن يقرب المسافة بينهما.

_يمكن ملاحظة الانجذاب كذلك من خلال بقاء قدمي الشخص موجهتين نحو أو مقابلتين للطرف الآخر.

_كف اليد المقلوب لأعلى يعتبر إشارة على الانجذاب العاطفي.

  • كن مدركاً للفروق بين الجنسين في التعبير عن الإعجاب.

قد تختلف لغة جسد الرجال عن لغة جسد النساء فيما يتعلق بالتعبير عن الانجذاب للجنس الآخر.

_الرجل عادة يميل للأمام ويوجه جذعه نحو الفتاة المعجب بها، بينما تردد المرأة في إظهار الانجذاب للطرف الآخر يجعلها تعود بجذعها للخلف وتميل للوراء.

_الرجل المعجب قد يقوم برفع يديه فوق رأسه بزاوية قائمة (90 درجة).

_لغة جسد المرأة التي تدل على انجذابها للطرف الآخر تكون عادة كالتالي: الأذرع مفتوحة، واليد قد تلامس الجسد في المنطقة بين الوركين والذقن.

٤. قراءة إشارات القوة.

  • التواصل البصري.

التواصل البصري “الموضوع الأهم في دراسة الحركات الجسدية” يعتبر الطريقة الرئيسية التي يستخدمها الناس في فرض الهيمنة. الشخص الذي يحاول فرض هيمنته على الآخر، أثناء عملية التواصل، سوف ينتزع حق التحديق وفحص الآخرين بعينيه.

_ضع في اعتبارك أن التواصل البصري الثابت لفترة زائدة قد يترك شعوراً بالرعب والتهديد.

  • الحكم على تعبيرات الوجه.

الشخص الذي يحاول فرض هيمنته سوف يتجنب الابتسام من أجل إيصال الشعور بالجدية، وقد يتعمد كذلك العبوس وزمّ شفتيه.

  • الحكم على الإيماءات وطريقة الوقوف.

الإيماءات قد تظهر رغبة الآخر في السيطرة. الإشارة للآخرين واستخدام الإيماءات الواسعة طريقة لإظهار قدرك وتحكمك في الوضع. بالإضافة لذلك، عندما يأخذ شخص ما وضعية وقوف أطول وأعرض مع المحافظة على البقاء مسترخياً، فهذه علامة على السيطرة.

_الأفراد المسيطرون يتعمدون استخدام المصافحة القوية. حيث يلجئون لوضع يدهم في الأعلى مع جعل الكف موجه للأسفل، مع استخدام قبضة حازمة وقوية من أجل إظهار السيطرة.

  • مراقبة طريقة تحكم الفرد في مساحته الشخصية.

الأشخاص أصحاب المكانة العالية يحافظون على مسافة كبيرة بينهم وبين الأشخاص الأدنى مكانة منهم.

_القوة يتم عرضها كذلك من خلال الوقوف في مقابل الجلوس. الوقوف – وخاصة في المقدمة – يعتبر وقفة أكثر قوة وسيطرة.

_الظهر المستقيم والأكتاف المائلة للوراء، بدلاً من الميل للأمام، يدعم وينقل للطرف الآخر إحساس الثقة.

الأفراد المهيمنون يضعون أنفسهم دائماً في المقدمة، ويسيرون أمام المجموعات، ويمرون من الأبواب أولاً.

٥. فهم لغة الجسد.

  • تفهم أن قراءة لغة الجسد عملية معقدة.

السلوكيات غير اللفظية نفسها معقدة جداً، بسبب أن الأفراد مختلفون عن بعضهم البعض، وكل مننا يعبر عن نفسه بشكل مغاير للآخرين.

  • مراعاة الفروق الشخصية.

لا يوجد قالب واحد للحكم على الجميع من خلاله. إذا كنت ترغب في فهم لغة الجسد بطريقة صحيحة، فمن اللازم عليك أن تقرأ و “تذاكر” كل شخصية بشكل منفرد لبعض الوقت.

  • كن على علم بأن لغة الجسد تتغير باختلاف الثقافات.

فيما بخص العديد من الانفعالات والتعبيرات الخاصة بلغة الجسد، فإن المعنى المفهوم منها يختلف من ثقافة لأخرى.

المرجع

https://ar-wikihow-com.كيفية قراءة الجسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى