تعليم

ما هو الطب البديل؟

الطب البديل هو مصطلح يصف العلاجات الطبية التي تستخدم بدلاً من العلاجات التقليدية (السائدة). يشير إليه بعض الناس أيضاً على أنه الطب “التكاملي” أو “التكميلي”.

الثقافات الفردية في جميع أنحاء العالم. تشمل الأنظمة الطبية الكاملة الشرقية الرئيسية الطب الصيني التقليدي (TCM) وطب الكامبو (الياباني) وطب الأيورفيدا ، وهو أحد أنظمة الطب التقليدية في الهند. تشمل الأنظمة الطبية الغربية الكاملة الرئيسية المعالجة المثلية والمعالجة الطبيعية. تم تطوير أنظمة أخرى من قبل ثقافات الأمريكيين الأصليين والأفارقة والشرق الأوسط والتبت وأمريكا الوسطى والجنوبية.

تبحث هذه المقالة في بعض العلاجات الطبية البديلة الشائعة وفوائدها المحتملة.

١. العلاج بالإبر.

هذه تقنية طبية صينية تقليدية تستخدم الإبر لتحفيز نقاط معينة حول الجسم. يقوم الشخص الذي يقوم بهذا العلاج (أخصائي الوخز بالإبر) بإدخال إبر رفيعة ومعقمة في جلدك.

الهدف هو المساعدة في بدء عملية الشفاء الطبيعية لجسمك. تظهر الدراسات أن الوخز بالإبر يمكن أن يكون فعالاً في علاج عدد من الحالات ، مثل:

▪️ آلام الرقبة والظهر.

▪️ الغثيان.

▪️ القلق.

▪️ الاكتئاب.

▪️ الأرق.

▪️ العقم.

وغير ذلك.

٢. الطب بتقويم العمود الفقري.

تركز هذه الممارسة على بنية الجسم – العمود الفقري بشكل أساسي – وكيفية عمله. يستخدم أخصائي مُدرب يُدعى مقوم العظام تقنيات مختلفة لتعديل (“التلاعب”) بالعمود الفقري أو أجزاء أخرى من الجسم بحيث تكون في الشكل أو المحاذاة المناسبة.

الهدف من العلاج بتقويم العمود الفقري هو تخفيف الألم وتحسين وظائف الجسم ومساعدة جسمك على التئام نفسه بشكل طبيعي.ركزت الكثير من الأبحاث حولها على آلام أسفل الظهر.

لكن الدراسات تشير إلى أن العلاج بتقويم العمود الفقري يمكن أن يكون مفيداً أيضاً لعدد من الأمراض الأخرى ، مثل:

▪️ الصداع.

▪️ آلام الرقبة.

▪️ مشاكل المفاصل في الجزء العلوي والسفلي من الجسم.

▪️ الاضطرابات التي تسببها الإصابة.

٣. علاجات الطاقة.

هذه العلاجات تركز على مجالات الطاقة التي يعتقد الكثير من الناس أنها موجودة في الجسم وحوله.

المدرجة في هذه الفئة هي:

▪️ العلاج بالمجال المغناطيسي.

يستخدم هذا المجال المجالات المغناطيسية أو الكهربائية لعلاج عدد من مشاكل العضلات والعظام. تشير الدراسات إلى أنه قد يعمل مع هشاشة العظام وحالات الألم الأخرى. أظهرت بعض الدراسات أنه قد يساعد في التئام الكسور بشكل أسرع.

قد لا يكون العلاج بالمجال المغناطيسي آمناً إذا كنتِ حاملاً ، أو لديكِ جهاز قلب مزروع ، أو تستخدمين مضخة الأنسولين ، أو إذا كنتِ تتناولين دواءً عن طريق رقعة.

▪️ الريكي.

يعتقد أولئك الذين يمارسون هذا العلاج البديل أنه يستغل طاقة الجسم الطبيعية لتسريع الشفاء. يقوم الممارس بتمرير أيديهم على جسمك أو وضعها برفق على بشرتك. الهدف هو توجيه الطاقة من خلال أيديهم إلى جسمك لتعزيز الشفاء. هناك القليل من الأبحاث لإثبات نجاحها.

▪️ اللمس العلاجي (“الشفاء”).

هنا ، يستخدم المعالج طاقته العلاجية لتحديد وإصلاح الاختلالات في مجال طاقة الشخص. على عكس الريكي ، المعالج لا يلمسك. إنهم ببساطة يحركون أيديهم ذهاباً وإياباً على جسمك. تظهر الأبحاث أن اللمسة الشافية يمكن أن تقلل من القلق لدى الأشخاص المصابين بالسرطان. يمكن أن يزيد أيضاً من إحساسهم بالرفاهية. لكن من غير الواضح ما إذا كانت تعمل مع مشكلات أخرى أيضاً .

٤. طب الأعشاب.

يستخدم هذا العلاج البديل أجزاء من النبات – جذوره أو أوراقه أو التوت أو الزهور – لشفاء الجسم.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية ، يستخدم ما يقدر بنحو 80٪ من الأشخاص حول العالم الأدوية العشبية. تظهر الدراسات أن بعض الأعشاب فعالة في علاج عدد من المشكلات الصحية ، مثل الحساسية ومتلازمة ما قبل الحيض والتعب المزمن وغير ذلك.

لسوء الحظ ، يمكن بيع المكملات العشبية دون إثبات أنها آمنة أو فعالة. تحدث إلى طبيبك إذا كنت تفكر في استخدامها.

٥. طب الايورفيدا.

الأيورفيدا هي واحدة من أقدم الأنظمة الطبية في العالم. لقد بدأ في الهند منذ أكثر من 3000 عام ولا يزال يستخدم على نطاق واسع في هذا البلد حتى اليوم.

يعتمد أولئك الذين يستخدمونه على الأعشاب والوجبات الغذائية الخاصة والممارسات الفريدة لعلاج الأمراض. لكن منتجات الايورفيدا يمكن أن تكون خطيرة أيضاً . وجد الباحثون معادن أو معادن سامة ، مثل الرصاص ، في بعض المنتجات.

٦. اليوغا.

تعد تمارين اليوغا نظاماً للشفاء بين النظرية والتطبيق، حيث أن الغرض منها هو إنشاء القوة والوعي والانسجام بين كل من العقل والجسم. تعمل بعض أنواع اليوغا على استرخاء الجسم، والبعض الآخر على زيادة التركيز، أو رفع القدرات الحركية للعضلات، ولكن والجدير بالذكر أن جميع أنواع رياضة اليوغا تساهم في تنظيم معدل التنفس لدى الشخص الممارس لهذه الرياضة، بالإضافة إلى دعم صحته العامة.

من أهم فوائد اليوغا ما نذكره تالياً:

▪️ إن تقنيات الاسترخاء في اليوغا تخفف من الألم المزمن، مثل:آلام أسفل الظهر.

▪️ آلام التي تنتج عن التهاب المفاصل.

▪️ ألم الصداع.

▪️ الآلام المصاحبة لمتلازمة النفق الرسغي.

▪️ تقليل آلام الطمث وأعراض قبل الطمث.

▪️ تساعد في الحفاظ على صحة القلب، كما تساهم في تنشيط الدورة الدموية.

▪️ تخفيض ضغط الدم.

▪️ الحفاظ على تمثيل غذائي متوازن.

▪️ تساعد على حرق الدهون وتخفيف الوزن.

▪️ تساهم في زيادة كفاءة عملية التنفس.

▪️ تزيد من مرونة أجزاء الجسم مثل الظهر والأكتاف.

▪️ تساعد في تجدد طاقة الجسم والشعور بالحيوية.

▪️ زيادة قوة العضلات.

▪️ تحسين الأداء الرياضي.

▪️ الحماية من التعرض للإصابات.

▪️ السيطرة على الضغط النفسي، والذي من المعروف أن له آثاراً مدمرة على الجسم والعقل، حيث يمكن للضغوطات النفسية أن تكشف عن نفسها بطرق عديدة، بما في ذلك ألم الظهر أو الرقبة، ومشاكل النوم، والصداع، وعدم القدرة على التركيز.

▪️ حيث أن ممارسة اليوغا تساعد على التخلص من القلق والتوتر وتساعد على الاسترخاء.

▪️ التقليل من الأرق.

▪️ تجلب الوضوح الذهني والهدوء النفسي، وتخفف من أنماط التوتر المزمن، وتريح العقل، وتشحذ التركيز.

▪️ كما وأن اليوغا فعالة جداً في تطوير مهارات التكيف والتوصل إلى نظرة أكثر إيجابية إلى الحياة، وعلى عكس الطرق التقليدية لممارسة التمارين الرياضية، فإن اليوغا تدمج التأمل، والتنفس معاً، وتساعد الشخص على تحسين صحته النفسية.

المراجع :

“What Exactly Is Alternative Medicine?”, www.webmd.com

رياضة اليوغا: فوائدها وانواعها وكيفية ادائها/ https://altibbi-com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى