تعليم

ما هو العلاج الوظيفي؟

العلاج الوظيفي.

هو أحد المهن الطبية المساندة التي تقوم على أساس التقييم ومن ثم العلاج لمهارات الحياة اليومية للأشخاص الذين يعانون من مشاكل جسدية أو عصبية أو إدراكية. وذلك من خلال تطوير قدراتهم، استعادتها كما كانت من قبل، أو الحفاظ عليها من التراجع والتدهور.

يهتم أخصائيو العلاج الوظيفي بالتركيز على تحديد الحواجز البيئية وإزالتها مما يزيد من استقلالية المريض ومشاركته في الأنشطة اليومية. يركز العلاج الوظيفي على أولويات واهتمامات المريض ومن ثم السعي لتحقيق هذه الأهداف.

تركز تدخلات العلاج الوظيفي على:

▪️ التكيف مع البيئة.

▪️ تعديل المهام.

▪️ تعليم المهارات.

▪️ تثقيف المريض وأسرته من أجل زيادة المشاركة وأداء الأنشطة اليومية، وخصوصاً الأنشطة ذات المعنى بالنسبة للمريض.

▪️ يعمل أخصائيو العلاج الوظيفي بشكل وثيق مع كل من أخصائيي العلاج الطبيعي وأخصائيي النطق والممرضين وأخصائيي العمل الاجتماعي والمجتمع المحلي.

العلاج الوظيفي يكون في بعض الأحيان السبيل الوحيد للانتقال من حياة التبعية والخلل الوظيفي الى حياة الأداء الوظيفي المستقل.

يركز العلاج الوظيفي على مجموعة متنوعة من الأعمال التي يقوم بها الناس في جميع الأعمار، وأهميتها للأداء الوظيفي للإنسان وشعوره بالانتماء الاجتماعي ورفاهيته. وبعبارة أخرى، فالعلاج الوظيفي هو التدخل العلاجي الذي يهدف إلى السماح لكل شخص في أن يمارس مقدرته الوظيفية والعمل بشكل مستقل قدر الإمكان.

الحالات التي يساعد فيها العلاج الوظيفي.

١. الأطفال الذين يعانون من تأخر واضطرابات النمو التي تعوق مهاراتهم الحركية، المعرفية والحسية.

٢. الأطفال الذين يعانون من صعوبات محددة التي تعوق قدراتهم الوظيفية, التنظيمية أو الحركية. ينتمي إلى هذه المجموعة عادة الأطفال الذين يعانون من ADHD، اضطرابات في التنظيم الحسي والأطفال الذين يعانون من تأخر محدد في النمو لكنه ليس شاملاً (على سبيل المثال، طفل مع صعوبات حركية شديدة / خفيفة لا يعاني من اعاقة حسية أو معرفية).

٣. البالغون الذين تضررت قدراتهم في حادث، تدخلات طبية أو أمراض مزمنة.

٤. كبار السن الذين تضررت قدراتهم الوظيفية.

٥. الأطفال والبالغون الذين يعانون من الإعاقة النفسية التي تؤثر على أدائهم اليومي.

اهداف العلاج الوظيفي.

١- تطوير استقلالية الفرد في أداء الواجبات والأعمال باستقلالية ، والحد من اعتماده على الغير.

٢- تحسين القدرات الحركية والوظيفيهة للمريض في النواحي الشخصية و الاجتماعية و المهنية.

٣- دمج الفرد في مجتمعه والتغلب على جوانب القصور أو العجز الناتج عن الإصابة.

أي أنها مهنة تعمل في مجالات .. الوقاية ، والتأهيل ، وإعادة التأهيل ، والتدريب ، والدمج المدرسي والمهني.

٤. توجيه الأهل وأفراد الأسرة: ارشاد الأهل أو أفراد أسرة المريض حول كيفية مساعدته على تطوير مهاراته الوظيفية.

ويهتم قسم العلاج الوظيفي بالنشاطات الترفيهية ذات الاهداف العلاجية مثل:إعمال الخزف والرسم وأيضاً النحت.

أخصائي العلاج الوظيفي هو.

شخص متخصص في التعامل مع مشاكل القصور الحركي ومشاكل الإدراك التي تؤثر على الأداء للشخص المصاب في حياته اليومية، وهو متخصص في تصميم وتقديم النشاطات والمواد التّعليمية التي تساعد الأطفال والبالغين على المشاركة في العمل وما يتعلق به من نشاطات ، بالإضافة إلى مهارات الحياة اليومية المفيدة.

دور المعالج الوظيفي.

يمكن تلخيص دور أخصائي العلاج الوظيفي فيما يلي:

▪️ تحسين أداء الفرد الوظيفي والتغلب على جوانب القصور أو العجز الناتج عن الإصابة وتحسين قدرته على القيام بنشاطات الحياة اليومية باستقلالية والحد من اعتماده على الغير.

▪️ تحسين أداء الأطراف العلوية والمهارات الحركية الدقيقة في الجسم كحركة الأصابع واليدين.

▪️ تحسين المهارات الإدراكية العقلية.

▪️ القيام بالتعديلات البيئية وتسهيل إمكانية الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة.

▪️ دمج مهارات البحث العلمي والمهارات السريرية العلاجية بشكل فعال.

▪️ تطوير أساليب التدريب و التدريس العلمية في علوم التأهيل والعلوم الطبية المساندة بشكل عام و العلاج الوظيفي بشكل خاص.

▪️ تحسين الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقات المختلفة وتوعية المجتمع بكيفية التعامل معهم والدفاع عن حقوقهم.

▪️ استخدام التكنولوجيا المساعدة في تحسين نوعية واستقلالية الأداء للأشخاص ذوي الإعاقات المختلفة وتطوير قدراتهم.

فريق العلاج الوظيفي.

يتم توزيع المعالجين على الأقسام كالتالي :

١.إصابات الحبل الشوكي: حيث يقوم الفريق المتخصص بتقديم الخدمه العلاجية لمرضى النخاع الشوكي لمختلف الاصابات ووضع الخطة العلاجية اللازمة لتحسين الاداء الوظيفي للمرضى وايصال المريض الى الاستقلالية في نشاطاته اليومية .

٣.التجميل والحروق: متابعة المرضى الذين يعانون من اصابات الحروق في قسم الحروق والاقسام الاخرى وعيادات التجميل والحروق وعمل الجبائر والتمارين والوضعيات المختلفه اللازمه لهم ومتابعتهم دوريا .

٣.المرضى المحولون من الأقسام الخارجية: يعنى هذا الفريق بمتابعة الحالات المحولة من عيادات الاختصاص ويشمل:العظام, الأطفال, الأعصاب….الخ.

٤.الأطراف الاصطناعية : يعنى هذا الفريق بإصابات الأطفال الناتجة عن الشلل الدماغي والتشوهات الخلقيه منذ الولاده وحالات البتر ويركز أيضاً على تقيم حاجة المرضى للأجهزة الطبية المساعدة على أداء الوظائف اليومية.

٥.وحدة الأعصاب: حيث يتم التركيز على المرضى المتواجدين في وحدة العناية الحثيثة والأقسام الداخلية بما في ذلك:الباطنية, الأعصاب, القلب ويركز هذا الفريق على الوضعية المناسبة للمريض, التحريك المبكر للمرضى وعمل الجبائر وذلك بالاعتماد على حالة المريض.

٦.المفاصل: حيث يتم التعامل مع المرضى الذين يعانون من مشاكل التهاب المفاصل المزمن المختلفة ويتم إجراء اللازم لهم.

٧.الأطفال: حيث يتم التعامل مع الأطفال الذين يعانون من خلع الكتف الناتج عن الولادة وبالطبع يتم التركيز على الوظيفة الأساسية للطفل من خلال اللعب وهناك فريق متكامل مختص بهذه الحالة.

الفرص الوظيفية.

تتنوع الحالات التي يقوم المعالج الوظيفي بتقييمها ومعالجتها. فيما يلي عرض للتصنيفات الشائعة للفئات التي يخدمها العلاج الوظيفي:

▪️ حالات الاضطرابات النفسية والنفس-اجتماعيةحالات.

▪️ حالات الأطفال والحالات التطورية.

▪️ حالات الاضطرابات العصبية.

▪️ حالات الاضطرابات الجسدية.

▪️ حالات إصابات اليد والجبائر.

كما تتعدد وتتنوع أماكن عمل المعالج الوظيفي ومنها:

▪️ المستشفيات: أقسام التأهيل والعلاج الوظيفي.

▪️ مراكز التأهيل الطبي والمراكز الصحية.

▪️ مراكز التأهيل المجتمعي.

▪️ مؤسسات التعليم والبحث العلمي.

▪️ المدارس.

▪️ الصحة النفسية.

▪️ دور المسنين.

▪️ الرعاية المنزلية.

المراجع :

علاج وظيفي/ https://ar.m.wikipedia.org

العلاج الوظيفي – ما هو ومن يناسب؟/ www.webteb.com

العلاج الوظيفي/ https://jrms.jaf.mil.jo

العلاج الوظيفي/ https://www.bmc.edu.sa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى