جمالك

ما هو زيت الحية

كيف يعمل زيت الحية؟

جاء زيت الحية في الأصل من الصين وكان يُعرف باسم shéyóu. تم استخدامه هنا كعلاج لآلام الالتهاب وآلام المفاصل بشكل خاص. لا يزال يستخدم لهذا الغرض اليوم. في أماكن أخرى ، تم استخدامه للعديد من الأغراض الأخرى – مثل علاج الصلع الذكوري في مصر القديمة عند مزجه مع الأسد وفرس النهر والتمساح وزيوت القط والوعل النوبي. السبب في اعتقاده على نطاق واسع أنه فعال هو أنه يحتوي على حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) أكثر من أي مصادر أخرى.

تختلف المكونات الدقيقة لمعظم زيوت الثعابين التي قد تشتريها اليوم اختلافاً كبيراً ، ولكنها تميل إلى أن تكون حوالي 75٪ مادة حاملة ، و 25٪ زيوت من ثعابين الماء الصينية التي قد تتكون من وكالة حماية البيئة وهو أحد أحماض أوميغا 3 الدهنية ، إلى جانب مع حمض الميريستيك وحمض دهني وحمض الأوليك وحمض اللينوليك.

فوائد زيت الحية.

كان يُنظر إلى زيت الأفعى على أنه علاج فعال للغاية للعديد من الأنواع المختلفة من الأشياء ، خاصةً لأشياء مثل الروماتيزم والتهاب المفاصل.

وذهبت بعض الإعلانات إلى أبعد من ذلك وادعت أنها يمكن أن تعالج التهاب الحلق والزكام وحمى القش والتشنجات وحتى الصمم.

ما إذا كان ذلك مفيداً أم لا في كل حالة ليس واضحاً تماماً”.

“لكن بالتأكيد ، في حالات التهاب المفاصل ، يبدو أنها أحدثت فرقاً.”

تم استخدامه طبياً في العديد من الثقافات المختلفة بسبب فوائد أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في لحم بعض الثعابين ، وخاصة ثعبان الماء في الصين. قد يكون هذا هو السبب في أنه يبدو أنه يساعد في أمراض مثل التهاب المفاصل.

“ولكن مهما كانت الأصول ، فإن الفكرة كانت أن زيت الثعبان في هذا الشكل كان مفيداً وشفائياً في الواقع.”

في القرن التاسع عشر ، كان الرواد الأمريكيون ، الذين سمعوا على الأرجح عن الفوائد العلاجية الشهيرة لزيت الأفعى ، سيصطادون العديد من الأفاعي الجرسية المحلية ويرسلونها لتحويلها إلى زيت على أمل جني بعض المال الإضافي.

كان زيت الثعبان أيضاً أرخص من الأدوية الأخرى المتاحة في ذلك الوقت. لذلك عندما بدأ الممارسون الطبيون غير التقليديون في بيعه في دوائر عرض الطب المتنقل ، كان الجمهور منفتحاً على تجربته.

ماذا يوجد بداخلها؟

في البداية كان المنتج هو ما ادعى أنه زيت الأفعى الفعلي. لكن على مر السنين ، أصبح من غير الواضح بالضبط ما هو موجود في هذه العلاجات.كان ذلك حتى دخول قانون الغذاء والدواء النقي لعام 1906 حيز التنفيذ وبدأ المحققون في إلقاء نظرة فاحصة.اتضح أن زيت الثعبان لم يكن أصلياً كما زُعم.

التطبيقات الحديثة .

يستمر تسويق العديد من المنتجات الصحية الحديثة بأنها تستخدم تقنيات ارتبطت سابقاً بزيت الثعبان. يتضمن التسويق واجهات المحلات ومحلات البيع بالتجزئة والباعة الجوالون؛ كالمنتجات العشبية أو المكملات الغذائية أو وعاء الغناء التبتي (المستخدم في عملية التئام الجروح). الادعاءات التي تقول بأن هذه المنتجات هي من نتاج علمي أو أنها منتجات صحية أو طبيعية هي ادعاءات مشكوك بها.

لا يوجد هناك تقارير معروفة عن زيت الحية في الولايات المتحدة أو أوروبا تتضمن أي أثر لمستخلص فعلي من الثعبان (على عكس زيت الثعبان في الطب الصيني التقليدي). زيت الحية في الثقافة الغربية هو باناسيا مزيفة، إلا أنه بشكل عام أقل خطورة من أدوية مزيفة أخرى تحتوي على مكونات مُسكرة أو خطرة. مع ذلك، يمثل زيت الحية نوع من الاحتيال الذي يغطي على العقاقير المُسكرة التي تباع في العروض الطبية. لا يزال العديد منهم متوفراً اليوم، إلا أنهم قد يكونوا مصنعين من قِبل شركات دوائية ويتطلبون وصفة طبية ويخضعون للقوانين الحكومية.

حكم استخدام زيت الحية في معالجة تقصف الشعر وسقوطه ومن اجل تقويته وتنعيمه.

إذا كان هذا الدهن المستعمل في إصلاح الشعر وإنباته مستخلص من أجزاء الحية نفسها فالكلام في حكمه ينبني على مسألة حكم أكل الحية وطهارتها وقد اختلف الفقهاء في ذلك فمن أباحها رخص في استعمال أجزائها وآثارها ومن حرمها منع من استعمالها. والذي عليه الجمهور تحريم أكل الحيات واستخباثها لدخولها في قوله تعالى: (وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِث). ودخولها في عموم قول النبي صلى الله عليه وسلم: (نهى عن كل ذي ناب من السباع). رواه مسلم. وهي ذو ناب تفترس به. ولأنها من الفواسق التي أمر الشرع بقتلها في الحل والحرم كما ثبت في الصحيح. ولأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بقتلها في الصلاة وقرنها بالعقرب لما فيها من الضرر لكونها من ذوات السموم بقوله: (اقتلوا الأسودين في الصلاة الحية والعقرب). رواه أصحاب السنن. وكل ما أمر الشرع بقتله حرم أكله لأن الشرع نهى عن إضاعة المال فلو كان محترما يحل نفعه لما أمر بقتله. فهذه الأدلة والمآخذ بمجموعها تدل على تحريم الحية واستخباثها والنهي عن الانتفاع بها. ولم يرد في الشرع ما يدل على إباحة أكل الحية وتذكيتها أو أن الذكاة تؤثر في حلها ولم يؤثر في ذلك شيء فيما أعلم عن أصحاب رسول الله رضوان الله عليهم مع كثرة وجودها في زمانهم وشدة أحوالهم وقلة طعامهم في كثير من الأحيان فلو كانت حلالا لأكلوها وأذنوا في أكلها. وانفرد الإمام مالك رحمه الله فأباح أكل الحيات إذا ذكيت ولم يتابعه أحد على ذلك وهذا القول ضعيف مخالف للأدلة والنظر الصحيح والصواب ما ذهب إليه الجمهور من القول بالتحريم.

والقاعدة أن كل ما حرم الشرع أكله حرم الانتفاع به بوجه من الوجوه فأجزاء الميتة وما نتج منها واستخلص ميتة نجس لا يحل تعاطيه ومباشرته سواء كان لغرض التداوي أو لغيره وسواء كان مطعوماً أو سعوطاً أو مرهماً يدهن به لأن الشارع عمم حكم الميتة التي لا تحلها الذكاة ولم يستثن منها شيء قال تعالى: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ). هذا وإذا أخذنا بالاعتبار أيضاً أن كثيرا من الشركات والمراكز اليوم لا تراعي اشتراط التذكية في استخدام الحية والانتفاع من أجزائها.

فعلى هذا لا يجوز استعمال دهن الحية في استصلاح الشعر وعلاجه والتداوي به بوجه من الوجوه لأنه في حكم الميتة النجسة. وقد تكلم الفقهاء في صورة قريبة من هذه المسألة حكم شرب الترياق وهو مادة مستحضرة من أجزاء الحية وقرروا تحريم تعاطيه قال الشافعي في الأم: (ولا يجوز أكل الترياق المعمول بلحوم الحيات).

أما إذا كان هذا الدهن المراد استعماله مسمى بدهن الحية لكنه في الحقيقة ليس مستخلصاً منها إنما هو مستخلص من أعشاب وأمور أخرى فالأصل فيه الإباحة إلا إذا ثبت عند المختصين اشتماله على الضرر فيمنع من هذا الوجه لقوله صلى الله عليه وسلم: (لا ضرر ولا ضرار). رواه ابن ماجه.

المراجع:

Theodoros Manfredi, “Health Benefits of Snake Oil”، www.healthguidance.org

Snake oil was used as traditional medicine throughout history. How did it get such a bad name? /https://www.google.com/amp/s/amp.abc.net.au/article/100485044

زيت الثعبان/https://ar.m.wikipedia.org/wiki

خالد بن سعود البليهد (1430-4-9)، “حكم استعمال زيت الحية في إصلاح الشعر”، صيد الفوائد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى