صحة

ما هي فوائد الكولاجين للجسم ؟

تتكوّن العضلات والعظام والجلد والأوتار بشكل أساسي من الكولاجين، وهو النوع الأكثر وفرة من نوع من البروتين في جسم الإنسان. ولنكون أكثر تحديداً ، يتكوّن الكولاجين من 30 إلى 35 بالمئة من جميع البروتين الموجود في جسم الإنسان.

يُعرف بروتين الكولاجين أيضاً باسم النسيج الضام وهو المسؤول عن استقرار البشرة والحفاظ على حركة المفاصل ومرونتها. إضافة إلى ذلك، يمد الكولاجين البشرة بالمرونة.

ما هو الكولاجين؟

الكولاجين هو نوع هام من البروتينات التي تدخل في تركيب أنسجة الجسم المختلفة، ويشكل الكولاجين ما نسبته الثلث من الكمية الكلية من البروتينات الموجودة في الجسم، فهو النوع الأكثر وفرة في الجسم مقارنة بأنواع البروتينات الأخرى.

غالباً ما يتواجد الكولاجين في الجسم على هيئة سلاسل رفيعة وطويلة نسبياً مكونة من جزيئات بروتينية متراصة بإحكام، تتميز بمرونتها وقوتها.

يدخل الكولاجين في تركيب الأربطة والأوتار والجلد والعضلات والعظام، كما تدخل نسبة أقل منه في تركيب أجزاء أخرى من الجسم، مثل الأوعية الدموية والأسنان.

أنواع الكولاجين.

هناك 16 نوعاً مختلفاً من الكولاجين، ولكن النسبة العظمى من الكولاجين الموجود في الجسم تتكون من هذه الأنواع تحديداً:

▪️ الكولاجين من النوع الأول (Type I): يشكل ما نسبته 90% من كولاجين الجسم، ويكون على هيئة ألياف متماسكة ومتراصة بقوة، ويدخل في تكوين أجزاء مختلفة، مثل الجلد والعظام والأربطة.

▪️ الكولاجين من النوع الثاني (Type II): يتكون من ألياف رخوة بعض الشيء وغير متراصة، ويتواجد عادة في الغضاريف المرنة.

▪️ الكولاجين من النوع الثالث (Type III): يدخل هذا النوع من الكولاجين في تركيب العضلات موفراً لها الدعم الذي تحتاجه، كما يدخل في تركيب أعضاء الجسم المختلفة والشرايين.

فوائد الكولاجين.

١- يُخفف من آلام المفاصل.

عندما تضعف الغضاريف وتتدهور مع تقدم العمر، فقد تبدأ في الشعور بتصلب المفاصل، في هذه الحالة من الممكن أن تساعد زيادة تناول الكولاجين في تخفيف آلام المفاصل وتخفيف أعراض التهاب المفاصل.

٢- يُعالج شيخوخة الجلد.

واحدة من أكثر فوائد الكولاجين المعروفة هي قدرته على تعزيز بشرة متوهجة نابضة بالحياة، يوفر هذا البروتين الأساسي مرونة للبشرة، مما يساعده على الظهور بمظهر أكثر شبابية وصحية.

ولكن مع تقدمك في العمر وانخفاض إنتاج الكولاجين، يمكن أن تحدث الخطوط الدقيقة والبشرة الرخوة والجفاف، هنا يمكن زيادة كمية الكولاجين باستخدام المكملات الغذائية.

٣- يساعد على بناء العضلات وحرق الدهون.

يُعدّ الكولاجين مكوناً رئيسياً في الأنسجة العضلية، لذا فإن له تأثير كبير على بناء كتلة العضلات، بالإضافة إلى ذلك يحتوي الكولاجين أيضاً على كمية مركَّزة من الجلايسين، وهو حمض أميني مشارك في تخليق الكرياتين، والذي يمكن أن يوفر للعضلات الوقود اللازم لاستخدامه خلال التمرين.

٤- قد يُقلل من السيلوليت.

إلى جانب الحفاظ على بشرتك صحية ومتوهجة، قد يساعد الكولاجين أيضاً على تحسين مظهر السيلوليت العنيد، والسيلوليت هو مشكلة شائعة لدى معظم النساء، وهو عبارة عن تجمع للدهون ولا يمكن اعتبارها حالة طبية ضارة، ويحدث السيلوليت عندما تندفع طبقة الدهون الموجودة أسفل الجلد ضد النسيج الضام، مما يخلق مظهراً باهتاً أو متكتلاً على الجلد.

السيلوليت شائع بشكل كبير، حيث يقدر عدد النساء المصابات به بحوالي 80 إلى 90٪، إنه جزء طبيعي من الشيخوخة وشكل الجلد خلالها.

٥- يُحسن صحة الجهاز الهضمي.

يوجد الكولاجين في النسيج الضام للقناة الهضمية، ويمكن أن يساعد في دعم وتقوية البطانة الواقية للجهاز الهضمي، وهذا أمر بالغ الأهمية والذي يحدث بسبب تغيرات في وظيفة حاجز الأمعاء، والمعروفة أيضاً باسم متلازمة الأمعاء المتسربة.

في هذه الحالة يكون حاجز الأمعاء غير فعال، والذي تتمثل وظيفته في امتصاص المواد الغذائية من جهة، ومن جهة اخرى يمنع معظم الجزيئات الكبيرة والجراثيم من المرور من الأمعاء إلى مجرى الدم.

لكن، في بعض الظروف، هذا الحاجز قد يصبح أقل فعالية وأكثر تسرباً، فيسمح للجزيئات بالمرور إلى مجرى الدم وهذا قد يؤدي إلى التهاب.

٦- الكولاجين يُحسن صحة الجلد.

الكولاجين هو مكون رئيسي لبشرتك، يلعب دوراً في تقوية البشرة، مع التقدم في العمر، ينتج جسمك كميات أقل من الكولاجين، مما يؤدي إلى جفاف الجلد وتشكيل التجاعيد، أظهرت العديد من الدراسات أن الببتيدات كوليجين أو المكملات الأخرى التي تحتوي على الكولاجين قد تساعد في إبطاء شيخوخة بشرتك عن طريق الحد من التجاعيد والجفاف، كما سبق الذكر.

بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تناول مكملات الكولاجين إلى تعزيز إنتاج بروتينات أخرى تساعد على بناء الجلد، بما في ذلك الإيلاستين والفيبريلين.

٧- يمنع فقدان العظام.

تتكون عظامك في الغالب من الكولاجين، مما يعطيها بنية ويساعد في الحفاظ عليها قوية، عندما يتدهور الكولاجين في جسمك مع تقدم العمر، تتدهور كتلة العظم أيضاً، قد يؤدي ذلك إلى حدوث حالات طبية مثل هشاشة العظام، والتي تتميز بانخفاض كثافة العظام وترتبط بمخاطر أعلى لحدوث كسور العظام.أظهرت الدراسات أن تناول مكملات الكولاجين قد يكون له تأثيرات معينة في الجسم تساعد على تثبيط انهيار العظام الذي يؤدي إلى هشاشة العظام.

٨- يعزز صحة القلب.

افترض الباحثون أن تناول مكملات الكولاجين قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، يوفر الكولاجين بنية صحية لشرايينك، والأوعية الدموية التي تنقل الدم من قلبك إلى بقية جسمك. بدون كمية كافية من الكولاجين، قد تصبح الشرايين ضعيفة وهشة، وقد يؤدي هذا إلى تصلب الشرايين، وهو مرض يتسم بتضيق الشرايين، تصلب الشرايين لديه القدرة على أن يؤدي إلى نوبة قلبية وسكتة دماغية.

أهم مصادر الكولاجين الطبيعية.

احرص على تناول الأطعمة الاتية والتي تعد أهم مصادر الكولاجين الطبيعية:

١. الخضروات الورقية.

يساعد تناول الخضروات بشكل عام في زيادة نضارة البشرة وإشراقها.وتناول الخضروات الورقية خاصةً، مثل: السبانخ، والسلق ضمن النظام الغذائي الخاص بك كل يوم يؤدي إلى زيادة مستويات الكولاجين، وذلك لأنها تحتوى على مضادات الأكسدة، مثل: اللوتين (Lutein) والتي تعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم.

٢. لحوم الدواجن.

تحتوي اللحوم البيضاء في الدواجن على كميات وفيرة من الكولاجين، حيث يمكنك ملاحظة الكمية الكبيرة للأنسجة الضامة الموجودة في لحوم الدواجن عند تقطيعها، والتي تجعلها من مصادر الكولاجين الطبيعية المهمة.كما استخدمت العديد من الدراسات عنق الدجاجة كمصدر للكولاجين لعلاج التهاب المفاصل.

٣. المأكولات البحرية.

تحتوي المأكولات البحرية كالأسماك والمحار على نسبة جيدة من الكولاجين في عظامها وأربطتها، وهو أكثر أنواع الكولاجين سهولة في الامتصاص.

ولكن الغالبية العظمى للكولاجين الموجود في الأسماك يكون في الأجزاء التي لا نقم بتناولها، مثل: الرأس، أو مقل العيون، لذا ينصح الخبراء بتحضير مرق هذه الأجزاء للاستفادة منها كأحد مصادر الكولاجين الطبيعية.

٤. تناول مرق العظام.

بعض المصادر الجيدة للبروتينات التي تساعد على بناء الكولاجين هي الأطعمة مثل اللحوم الحمراء والدجاج ومرق العظام.

ولصنع مرق العظام، قم بغلي عظام الحيوانات في الماء لمدة 1-2 ساعة. وهو ما يعمل على سحب بعض بروتينات الكولاجين الموجودة في العظام إلى المرق. صحيح أن جسمك لا يمتصه مباشرة في جلدك ومفاصلك. ولكنه يكسرها إلى أحماض أمينية تساعد على بناء الأنسجة الداخلية والخارجية به.

مصادر طبيعية تعزز إنتاج الكولاجين.

بعد التعرف على مصادر الكولاجين الطبيعية، إلك مجموعة أخرى من المصادر المحتوية على فيتامينات وأحماض أمينية تعزز إنتاج الكولاجين في الجسم في ما يأتي:

١. الثوم.

غني بمادة الكبريت وبعض الأحماض الطبيعية التي تعالج تلف البشرة وتعزز إنتاج الكولاجين في البشرة.

٢. بذور الكتان.

بذور الكتان هي مصدر رئيس لدهون أوميغا 3 الصحية، حيث أن خلايا الجلد محاطة بطبقة دهنية مصنوعة من هذه الدهون وغيرها.ولذلك كلما زاد تناول أوميغا 3 كلما كانت هذه الطبقة أقوى، حيث أن زيادة هذه الدهون فى خلايا البشرة تؤدى إلى منع ظهور التجاعيد.

٣. بياض البيض.

على الرغم من أن بياض البيض لا يحتوي على أنسجة ضامة مثل الموجودة في مصادر الكولاجين الطبيعية، إلا أنه يحتوي على كميات كبيرة من البرولين (Proline) وهو من أهم الأحماض الأمينية اللازمة لإنتاج الكولاجين في الجسم.

٤. الكزبرة.

تحتوي الكزبرة على حمض اللينولينيك (Linolenic acid) والذي يعد من مضادات الأكسدة المهمة في محاربة الجذور الحرة في مجرى الدم بالتالي تعزيز صحة البشرة، وإبطاء ظهور علامات التجاعيد والشيخوخة لدى النساء.

٥. الأغذية الغنية بفيتامين ج.

يلعب فيتامين ج دوراً رئيسياً في عملية إنتاج الكولاجين، لذلك فإن الحصول على ما يكفي من فيتامين ج أمراً بالغ الأهمية.

٦. الفول.

يحتوي الفول على حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid) الذي يساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين، وامتصاص السوائل، والمحافظة على ليونة الأنسجة وبالتالي نضارة البشرة.

علامات نقص الكولاجين.

هناك بعض العلامات التي ربما تدل على أن الشخص ربما يفقد البروتين الحيوي وهي:

• قلة مرونة الأوتار والأربطة.

• التجاعيد على الجلد.

• ضعف العضلات.

• تلف الغضروف أو آلام المفاصل.

• مشاكل الجهاز الهضمي الناتجة عن ترقق بطانة الجهاز الهضمي.

ما الذي يؤثر سلباً على مستويات الكولاجين لديك؟

بجانب التقدم بالعمر، هناك ثلاثة أشياء رئيسية تعمل على خفض مستويات الكولاجين لديك وهي:

▪️ التعرض لضوء الشمس.

▪️ التدخين.

▪️ التناول المفرط للسكر.

فالتعرض المفرط لضوء الشمس فوق البنفسجي يجعل ألياف الجسم تتداعى. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تعرضك للتجاعيد وغيرها من الأعراض التي تسببها أشعة الشمس. كما يمكن أن تتلف العديد من المواد الكيميائية الموجودة في دخان السجائر بشرتك، مما قد يتسبب في إصابتك بترهل الجلد والتجاعيد. بالإضافة إلى ذلك، فيتسبب التناول المفرط للسكر في ترابط الألياف وتشابكها. وهذا قد يجعل بشرتك أقل مرونة بمرور الوقت.

اضرار الكولاجين.

يتم انتاج مسحوق الكولاجين من عظام الحيوانات البرية، والجلد، والغضروف، التي يمكن أن تكون ملوثة بالمعادن الثقيلة مثل النحاس والزرنيخ.

المكملات الغذائية قد تحتوي أيضاً على الكرياتينين، وهو منتج تكسير الكرياتين من الأنسجة العضلية، ويمكن أن يؤثر على وظائف الكلى، بالتالي إن أضرار الكولاجين على الكلى لا تكون من الكولاجين نفسه وإنما المكونات الأخرى المتواجدة في مكملات الكولاجين.

١. سوء الطعم.

بعض مكملات الكولاجين عن طريق الفم يمكن أن تترك طعماً سيئاً في الفم.

٢. الكالسيوم الزائد.

إن الآثار الجانبية واضرار الكولاجين قد تشمل أيضاً خطر فرط كالسيوم الدم. قد يكون هذا هو الحال إذا كانت الأجهزة اللوحية تحتوي على مصادر بحرية، مثل المحار أو غضروف سمك القرش، والذي عادة ما يحتوي أيضاً على كميات كبيرة من الكالسيوم.

٣. تهيج البشرة والجلد.

الآثار الجانبية لمكملات الكولاجين تشمل أيضاً وجود اضرار الكولاجين للبشرة والتي تتمثل بإحداث تهيج طفيف بالجلد إذا ما تم استخدامه بشكل موضعي، فالكولاجين، وخاصة النوع الأول، شائع في الكريمات المضادة للشيخوخة والحد من التجاعيد.

المراجع :

ليس للبشرة فقط.. تعرف على فوائد «الكولاجين» المُتعددة للقلب والعظام والجهاز الهضمي والجلد / https://arabicpost.net

الكولاجين للبشرة وللجسم: فوائد عديدة ومعلومات هامة/ www.webteb.com

مصادر الكولاجين الطبيعية: تعرف عليها / www.webteb.com

هذه الأغذية تحافظ على مستويات الكولاجين في الجسم/ https://www-alarabiya-net

فوائد الكولاجين للجسم ماذا تعرف عنها؟/ https://www-fortebb-com

اضرار الكولاجين للجسم / https://altibbi-com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى