صحة

نقص فيتامين د والاكتئاب.

نبذة.

أثبتت العديد من الدراسات أن نقص فيتامين د يسبب الاكتئاب ويؤثر على الحالة المزاجية، حيث نجد المريض يعاني من الحزن والعزلة ونقص الشهية، وذلك لارتباط مستقبلات فيتامين د في المخ.كما يعتقد الباحثون أن فيتامين د، عامل هام لوظيفة الدماغ، فقد يلعب مستوى الغذاء الغير كافي دوراً في الإصابة بالاكتئاب.

يندرج فيتامين د (Vitamin D) ضمن مجموعة الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، ويحصل الجسم على فيتامين دال بشكل أساسي من أشعة الشمس للحفاظ على صحة وقوة العظام، والحفاظ على نمو الخلايا في مختلف أعضاء الجسم وصحة الجهاز المناعي، والحفاظ على توازن نسب عناصر الفوسفور والكالسيوم في الجسم، بينما يؤدي نقصه إلى بعض العواقب الوخيمة على العظام، بالإضافة إلى تأثير النقص على الدماغ، والقلب، وزيادة معدلات السمنة، والاكتئاب حيث لوحظ أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يعانون عادة من نقص فيتامين د.

أعراض نقص فيتامين د النفسية.

أثبت العلم خلال السنوات العشرة الماضية أن فيتامين د هو أحد الهرمونات الستيرويدية والذي يلعب دوراً أساسياً في نمو وتوازن الدماغ ووظائف الجهاز العصبي لتأثيره على عملية إنتاج وإطلاق بعض النواقل العصبية كالسيروتونين (Serotonin) والدوبامين (Dopamine).

ونظراً للدور الكبير الذي يلعبه فيتامين د في وظائف الدماغ والأعصاب، فإن نقص مستوى هذا الفيتامين عن الحد الطبيعي يؤثر سلباً على صحة الإنسان العقلية والنفسية، ومن أشهر أعراض نقص فيتامين د النفسية الاتي:

١. الاكتئاب.

حيث أشارت عدة دراسات أجريت على مجموعة كبيرة من الأشخاص إلى ازدياد خطر الإصابة بالاكتئاب عند الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د عن غيرهم، بالإضافة إلى وجود رابط وثيق بين شدة أعراض المرض ومستوى فيتامين د في الجسم.

كما حددت دراسة أخرى مستقبلات فيتامين د في نفس مناطق الدماغ المرتبطة بالاكتئاب عند المشاركين المصابين بالاكتئاب، ويرجح الباحثون سبب هذه العلاقة إلى وجود مستقبلات لهذا الفيتامين على العديد من الخلايا الدماغية المرتبطة بالاكتئاب، وتجدر الإشارة هنا أن للاكتئاب العديد من الأعراض الصحية، منها:

▪️ اضطرابات النوم والقلق.

▪️ الإرهاق وفقدان الطاقة.

▪️ العديد من المشاكل الجسمية مثل: الام المعدة، والصداع.

▪️ اضطرابات الوزن، وفقدان الشهية.

▪️ الحزن الشديد، واليأس، والإحساس بالعجز.

▪️ التفكير بالانتحار والموت.

٢. الاضطراب العاطفي الموسمي.

يرتبط الاضطراب العاطفي الموسمي بالمواسم التي تقل فيها أشعة الشمس كالخريف والشتاء، حيث يرافق هذا الاضطراب بعض الأعراض، مثل: التقلبات المزاجية، وانخفاض النشاط العام، وفرط النوم.وقد ربط بعض الباحثين هذه الأعراض بنقص مستوى فيتامين د في الجسم، حيث تعتبر الشمس المصدر الأول لهذا الفيتامين.

٣. الفصام

يعد الفصام أحد الاضطرابات النفسية التي تكبد نظام الرعاية الصحية تكاليف باهظة، ويصاحب هذه الاضطرابات عدد من الأعراض، مثل: الهلوسة، والوهم، وعدم القدرة على التفكير السليم.قد وجد الباحثون انخفاضاً ملحوظاً في مستوى فيتامين د عند مرضى الفصام، بالإضافة إلى إسهام مكملات فيتامين د بتحسين الإدراك المعرفي لدى بعض المرضى المصابين بهذا المرض.

٤. التصلب اللويحي المتعدد.

إن مرض التصلب اللويحي المتعدد هو مرض مناعي مزمن له تأثير كبير على الجهاز العصبي المركزي، بالرغم من عدم معرفة السبب الرئيس وراء هذا المرض إلا أن هناك بعض الاقتراحات التي تشير إلى أن نقص فيتامين د يمكن أن يكون أحد العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتصلب اللويحي.

أعراض نقص فيتامين د الأخرى.

ذكرنا سابقاً أبرز أعراض نقص فيتامين د النفسية، والان لا بد من التنويه إلى أهم الأعراض الأخرى التي قد ترتبط بنقص هذا الفيتامين، وهي الاتية:

▪️ الشعور الدائم بالتعب والإرهاق.

▪️ الام العظام والمفاصل.

▪️ تساقط الشعر.

▪️ الام في العضلات.

كيفية علاج نقص فيتامين دال.

تتمثل أفضل طرق علاج نقص فيتامين دال في كل مما يأتي :

▪️ التعرض لآشعة الشمس وقضاء بعض الوقت خارج المنزل.

▪️ تناول الطعام الغني بفيتامين د.

▪️ ممارسة الرياضة خاصة المشي.

▪️ الحفاظ على الوزن المثالي للجسم.

▪️ النوم الصحي الغير متقطع.

▪️ تناول المكملات الغذائية الغنية بفيتامين دال والموصوفة من قبل الطبيب.

وتجدر هنا الإشارة أن زيادة تناول فيتامين دال عن الحد الطبيعي قد يؤدي أيضاً إلى العديد من الأعراض، لهذا يجب استشارة الطبيب وعدم تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين دال بكثرة دون داعي طبي يذكر.

علاج الاكتئاب الناجم عن نقص فيتامين د.

تعالج حالات الإكتئاب عادة إما عن طريق جلسات العلاج النفسي أو عن طريق تناول مضادات الاكتئاب أو كلاهما حسب طبيعة الأعراض المرافقة للاكتئاب وشدتها. بينما تتطلب علاج حالات الاكتئاب المرتبطة بنقص مستويات فيتامين د في العمل على زيادة مستوياته في الجسم وذلك من خلال تناول الأغذية الغنية أو المدعمة بفيتامين د، وتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د، بالإضافة لزيادة فترة التعرض لأشعة الشمس خصوصاً خلال الفترة الواقعة بين الساعة العاشرة صباحاً والثالثة عصراً لمدة 15 دقيقة ثلاث مرات أسبوعياً لإتاحة الفرصة للجسم لتصنيع فيتامين د بشكل طبيعي استجابة للتعرض للأشعة الفوق بنفسجية الموجودة ضمن أشعة الشمس.

كما ويمكن من خلال النقاط التالية تخفيف الأعراض التي يعاني منها الأشخاص المصابين بالاكتئاب:

١. الانضمام للمجموعات الداعمة، ينصح الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب في الانضمام لمجموعات تضم أشخاص يعانون من الاكتئاب أيضاً بهدف التواصل مع بعضهم بمختلف الطرق حتى يشجعون بعضهم للوصول إلى العلاج والتخلص من الأعراض التي يعانون منها.

٢. ممارسة الأنشطة الرياضية، يمكن أن تساهم ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام في تقليل شدة الأعراض المرافقة للاكتئاب وذلك بسبب أن ممارسة الأنشطة الرياضية ترفع من مستوى الأندورفين وتقلل من إفراز المواد الكيماوية من جهاز المناعة التي تعمل على زيادة حالات الاكتئاب سوءاً. حيث ينصح البدء بممارسة الأنشطة الرياضية لمدة 30 دقيقة ثلاث مرات خلال الأسبوع ومن ثم زيادة عدد الأيام والمدة المقضاة في ممارسة مثل هذه الأنشطة حسب الحاجة.

٣. الالتزام بجدول نوم منتظم، يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب من اضطراب في عملية النوم لذا ينصح دائماً بضبط ساعات النوم والاستيقاظ حسب جدول يحدده الشخص بما يتناسب مع وضعه ونمط حياته ومراجعة هذا الجدول باستمرار و تدوين ساعات النوم والاستيقاظ لتتبع درجة الالتزام.

٤. التواصل مع أفراد العائلة والأصدقاء، يمكن لأفراد العائلة والأصدقاء تقديم القوة والدعم للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب ومساعدتهم في رحلة العلاج. كما أنه يحبذ أن يحدد الشخص المصاب بالاكتئاب الأمور التي يرغب أن يقوم بفعلها هؤلاء الأشخاص التي تساعده في تخطي هذه المرحلة.

المراجع :

أعراض نقص فيتامين د النفسية/https://www.webteb.com

نقص فيتامين د والاكتئاب/https://altibbi.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى